الثلاثاء، 31 أغسطس، 2010

سارق المذرذرة .. اللغز المحير
..
أفاد مراسل المذرذرة اليوم فى مدينة المذرذرة، أن العشرات من سكان المدينة قاموا مساء أمس الأول بمحاصرة من يعتقد أنه سارق المذرذرة أو "اللغز المحير" كما يسميه السكان، و الذى أصبح ضحاياه يعدون بالعشرات.
وقال المراسل إن السكان وبعد ساعات من المحاصرة فشلوا فى القبض على اللص المذكور، كما فشلت فرقة الدرك الموجودة فى المدينة بالإيقاع به منذ عدة أشهر.
ونفذ لص المذرذرة آخر عملياته قبل ايام حين دخل منزل إحدى الأسر التى تسكن فى "الكود" بعد متابعته لإبن الأسر الذى ينشط فى مجال بيع وشراء الأغنام، ولم يتمكن "السارق" من العثور على النقود التى يبحث عنها فى منزل الأسرة.

وقام السارق المذكور بعدة عمليات قدرت المبالغ المسروقة فيها بمليوني أوقية، ورغم ذلك فإن جهود إعتقاله لم تعط أي نتيجة حتى الساعة.


Tel 2240979

الأحد، 29 أغسطس، 2010

الدكتور محمد الحافظ ولد اكاه
في مقابلة خاصة (5)


اليسار الإسلامي

..



أطيح بولد هيداله في 84 .. وفي 94 عصف ولد الطايع بالإسلاميين في موريتانيا .. كيف تقيّم تلك العشرية ؟

ولد اكاه: قناعتي أن تلك الفترة لم تستغل إسلاميا بالشكل الكافي، فقد كانت فترة تمدّد وانتشار للخطاب والصحوة الإسلامية، مكّنته من الدخول إلى مجالات ودوائر كبيرة في حياة المجتمع ومؤسساته وأطره، وقد كان للدور الكبير الذي أدّته الجمعية الثقافية الإسلامية بالغ الأثر في هذا المجال .. بمخيّماتها وفروعها الكثيرة ومحاضراتها ورحلاتها الدعوية إلى غير ذلك.
غير أن هذه الساحة الكبيرة من الجماهير الإسلامية كانت تفتقر إلى القدر الكافي من القيادة الواعية التي تستوعب كل الطاقات وتوظّفها حسب التخصّص والموهبة والظرف والإمكان، فقد كانت الساحة أكبر من قياداتها، وكانت التجربة السياسية التي بدأت مع النصف الثاني من الثمانينات أحد تلك الاختبارات التي واجهت التيار الإسلامي في موريتانيا.
وأنا أعتقد أن التيارات السياسية تتأسّس في تجربتها السياسية دائما على ثلاثة محاور رئيسية، تمنحها قوة البدايات وهي

1- إما أن تكون امتدادا لتجربة سياسية سابقة في البلد، ولا يصدق هذا على التجربة السياسية للإسلاميين في موريتانيا .. صحيح أنها في المجال الفكري والثقافي امتداد لمصلحين كثر في هذا البلد، لكن الأمر غير منطبق تماما على ما أعتقد في الجانب السياسي.
2 - هناك جانب آخر مهم جدا لكل حركة سياسية وهو وجود شخصية كبيرة ذات وزن مرموق، تكون مقبولة لدى الجماهير وتلتف حولها، وهو أيضا ما عانى الإسلاميون من غيابه في الجانب السياسي.
3- العنصر الثالث هو الاستناد إلى دولة من دول الجوار ليمنح ذلك التجربة السياسية مستوى من الرعاية، وهو لله الحمد ما كان غائبا عن التجربة السياسية للإسلاميين في موريتانيا.
وهنالك عنصر يتعلق ببنية الخطاب السياسي ذاته، فالخطاب السياسي يعتمد في الغالب على مجموعة مبادئ كبرى، وأعتقد أن كثيرا من الإسلاميين تعاملوا مع التجربة السياسية للإخوان المسلمين في مصر باعتبارها نموذجا قابلا للقياس، كما أن ضخامة التصور العام للإسلاميين في تلك الفترة لمسؤوليات الحاكم جعلهم لايرضون عن أداء سياسي لأي حاكم، خصوصا حكّام زماننا.
وأنا أعتقد أن الإخوان المسلمين في مصر كانوا سباّقين إلى نقد تجربتهم السياسية، ومراجعة الكثير من متعلّقات الخطاب السياسي والفكري لديهم، وهو أمر جيد جدا، وقد أسهم لاحقا في تطوير الخطاب السياسي للإسلاميين جميعا.

هل تعتقد أن ظهور ما يسمى باليسار الإسلامي كان له دور في هذا الصدد ؟

ولد اكاه: اليسار الإسلامي ظهر مع مصري دارس في فرنسا لأكثر من 15 سنة، هو الدكتور حسن حنفي، ويعتقد أن أصول الفقه لم تحظ بأي تجديد منذ أن مهد لها الإمام الشافعي حتى جاء هو ووضع أسس تجديدها في مقال كتبه باللغة الفرنسية، وقد كان يصدر مجلة 15/21 أي القرن الخامس عشر الهجري والواحد العشرين الميلادي.
وأذكر أن الذين تأثروا بأفكاره حينئذ ثلاثة أشخاص لا أكثر، اثنان منهما غادرا مبكرين العمل الإسلامي ولم تعد لهما أي علاقة له، والثالث سرعان ما تراجع بقوة عن تلك الأفكار، وهو الآن شخصية أساسية في العمل الإسلامي، ويقود بتمكّن وجدارة جانبا مهما من جوانب العمل الإسلامي، وفقه الله وزاده تسديدا ورفعة، وللأمانة فهذا الثالث وكان حينها شابا فتيّا، كان أكثر الثلاثة دقة وعمقا وجديّة في طرحه آنذاك .. وأنا حقيقة لا أفهم معنى ’’اليسار الإسلامي’’، فجملة الأفكار التي يقدمها دعاة هذه الفكرة لا تختلف في الغالب عما يدعو إليه اليسار العالمي بمدارسه المعروفة..
لكن بالنظر إلى التطور الفكري الذي يعيشه الناس اليوم، فأنا أعتقد أن مراجعات الخطاب لدى الإسلاميين بشكل عام، ولدى المصريين بشكل أخص، فتحت الباب واسعا أمام تطوير الخطاب السياسي، وهو ما استفادت منه التجربة السياسية للإسلاميين.
وأعود إلى بعض العوامل السلبية التي رافقت الإسلاميين في تلك الفترة، وهي عدم التمايز، فقد كان التيار ساحة ضخمة تضم كل شيء، متصوفة وعلماء تقليديين وطلابا وأساتذة وسلفيين متشددين وإخوانا وغير ذلك والكل يصرّح ويتحدّث باسم التيار الإسلامي.
والتمايز الفكري ضرورة طبيعية .. صحيح أنه قد يكون صعبا، والله تعالى يقول ’’لو تزيّلوا لعذّبنا الذين كفروا منهم عذابا أليما’’ فيحتاج الخطاب الإسلامي دائما إلى أن يحدّد وسائله وأدواته وخطابه ومواقفه بشكل مفصّل يسمح للناس برؤيتها والاطلاع عليها واضحة لا يخالطها لبس.
وأعتقد أنني كنت في تلك الفترة كتبت ورقة، قلت فيها إن التيار الإسلامي يعاني من تضخّم الشعار على حساب الدثار، وأن أزمتنا أزمة قيادة.
وأعتقد أن تلك الظرفية دفعت الساحة الإسلامية إلى اختيار أطر سياسية لم تكن جاهزة لها، ولا قادرة لها على إداراتها بالقدر الكافي، فجاءت تجربة الجبهة الإسلامية التي دفع بعض الأئمة والعلماء إليها العمل الإسلامي، ثم تجربة حزب الأمة كذلك، وقد كانت القيادات السياسية المختارة لذلك الإطار الحزبي شخصيات لا تهتم كثيرا بالشغل السياسي .. دراسة وتنظيرا وممارسة، أو لعلها تعتقد أنها أولته القدر الكافي، ولذا فإن انتقال إمام وداعية وشيخ محظرة مباشرة إلى إدارة حزب سياسي هو أمر كان يحتاج إلى كثير من الرويّة.
واستدعت إكراهات هذا الظرف مستوى كبيرا من الاستقطاب الجهوي، كانت له تأثيرات سلبية .. على ما أذكر قلت مرة إن التيار هو مجموعة من الأساتذة والمعلمين من أهل الجنوب.
ولكنني أعتقد أن الاختبار الأبرز الذي عاشه الإسلاميون كان مع بدايات ما يعرف بالمسلسل الديمقراطي، حينما سعى الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطايع إلى استيعابهم داخل الحزب الجمهوري، وقد التقى قياديون إسلاميون مبعوثين من الرئيس معاوية ولد الطايع، كما التقوا حسب ما سمعت وزير الداخلية آنذاك، واتّخذ القادة الإسلاميون قرارا بدخول الحزب الجمهوري، لكن مفاجأتهم ومفاجأة النظام، أن القاعدة العريضة من الشباب الإسلامي رفضوا الالتزام بهذا القرار لاعتبارات منها السياسي والإيديولوجي.
كما أن العناصر التي التحقت بالحزب الجمهوري كما يظهر لم تكن محل رضا من ولد الطايع الذي كان ينتظر منها أن تجر خلفها حركة وجمهورا عريضا، ولذلك أرهقهم في سياسة الحزب الجمهوري .. ثم حاول الإجهاز على الإسلاميين سنة 1994 وتعطيل كل المؤسسات العاملة في البلد.
ولعل الأمر كان منحة في طي المحنة، فقد صلب عود العمل الإسلامي، وتمايز الناس، واستقّل خطاب الوسطية والاعتدال بخطابه ومواقفه وشخصيته وشخصياته.

السراج + المذرذرة اليوم

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979
تعزية ومواساة

أعلن مساء أمس الخميس عن وفاة محمد عبد الرحمن ولد عبد الله ولد الشيخ أحمد الفاللى الملقب دحمان.
وجاء فى خبر نشره موقع الطواري الإلكترونى أن الفقيد أحد الأطر الذين ساهموا فى بناء موريتانيا، وكان رحمه الله من الأطر الذين واكبوا الإستقلال وعمل فى مختلف مناطق الوطن .
وينتمى محمد عبد الرحمن ولد عبد الله ولد الشيخ أحمد الفاللى إلى أسرة علمية وروحية معروفة فى منطقة إكيدي.
وبهذه المناسبة تتقدم المذرذرة اليوم بتعازيها القلبية الحارة إلى أسرة الفقيد، سائلين المولى عز وجل أن يدخله فسيح جناته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
Tel 2240979

الخميس، 26 أغسطس، 2010

وقفة في بدر


وقفنا على بدر عشيا وما ندري * بأن رقيبا يمنع الوصل في بدر
فما راعنا إلا الرقيب يصدنا * ويزعم أن السعي منا إلى خسر
لقد رابه وسم الركاب فخالنا * من التيه حدنا في الطريق وما ندري
فراح إلى نهج الطريق يدلنا * ومن بعد لين القول صار إلى الزجر
فلما عرفنا الجد فيه، بداهة * شغلناه بالتسآل عن غير ما أمر
نراوغه حتى أطلنا وقوفنا * ببدر وجلنا فيه بالعين والفكر
وبالوصل فزنا واستعادت نفوسنا * ببدر دروس الزهو والعز والفخر
ونلنا مراد النفس: موقف ساعة* ببدر، وما يدري الرقيب بما يجري
ولو كان يدري ما نريد لرابه * وساء بنا ظنا وراح بنا يغري
لأن ببدر موقف المرء ساعة * أشد على الأعداء من غارة الفجر
هنا عصبة الإسلام أفنت بصدقها * على قلة جمع الجموع من الكفر
هنا بدأ الإسلام أول نصره * وما أحوج الإسلام –واها- إلى نصر
يعيد إلى دار السلام سلامها * وقدسيتها للقدس يوما من الدهر
يعيد إلى الأفغان بسمة عيشهم * ويكشف في السودان ملتبس الأمر
ويبعث للشيشان قتلى حروبهم * ويطفئ في الصومال مستعر الجمر
ويحيي نفوسا مات فيها إباؤها * ويفني جيوش الجوع والجهل والفقر
ويجمع للإسلام دولته التي * تقاسمها الأعداء في السر والجهر
ويسري به في العالمين مجددا * شعاع ينير الأرض كلا إذا يسري

سيدي محمود ولد الهلال

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979

الأربعاء، 25 أغسطس، 2010

المذرذرة والتاكلالت
تهديدات بوقف الخدمات الكهربائية

أفاد مصدر مأذون في اتحادية مسيّري المحطات الكهربائية في المدن والقرى الداخلية، والتى من بينها مدينة المذرذرة وقرية التاكلالت، ان الاتحادية ستضطر لتوقيف خدماتها المتمثلة في توفير الكهرباء، لما يربو على عشرين مدينة وقرية، بعد تأخّر الدولة في دفع مستحقات المسيّرين.

ويقول المصدر ان الاتحادية بعد شهرين من تأخير المستحقات، أصبحت عاجزة عن تغطية الوقود الضروري لتوفير خدمات الكهرباء، وهو ما سيضطرهم لتقليص ساعات الخدمة من ستة عشر ساعة يوميا إلى ثماني ساعات، ابتداء من نهاية الشهر الجاري، واذا لم تتجاوب الجهات المعنية مع الوضع، ستتوقف الخدمة نهائيا.

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979

الثلاثاء، 24 أغسطس، 2010

إلى "ولد بومبيرد" مع التحية

تابعت في مدونة "المذرذرة اليوم" المحترمة بعض التعليقات التي يحاول اصحابها تثبيط همة الكاتب "محمد فال ولد بومبيرد" و ثنيه عن انارة الرأي العام الوطني حول واقع اجتماعي معاش في موريتانيا عوما، وفي المذرذره بوجه اخص، وانا اذ اتفهم دوافع هؤلاء الاتنية والثقافية اربت على كتف "محمد فال" وادعوه لمواصلة المشوار الذي يعبّر عن نضجه الفكرى، وعدم تعقّده واستسلامه لهذا الواقع المقيت.

اخي محمد فال انت صاحب قضية عادلة ومن حقك ان تدافع عنها بكل جدية و استماتة حتى تستعيد لقومك بقية من شرفهم وكرامتهم المسلوبة ظلما من طرف اروستوقراطية اجتماعية متجبّرة.

لا احد ينكر ان الدورالتاريخي الذي لعبته شريحة "لمعلمين" كان من اهم الأدوار، حيث تخصّصت في مجال التصنيع والإنتاج، ولاشك أن الكل يدرك جيدا الفرق بين دول العالم الصناعي اليوم وغيرها من الدول حيث أصبحت الصناعة محددا للقيمة والمركز.

وكان الدور التاريخى لهذه الشريحة الوحيد بين أدوار الشرائح الاجتماعية الموريتانية الذي لا يمكن الشك في شرعيته من الناحية الدينية، حيث ابتعدوا عن السلاح والحروب ،تماما كما ابتعدوا عن لي اعناق النصوص الدينية وتحويرها على امزجة المتغلّبين واصحاب الشوكة.
وهكذا فضّلوا العمل بسواعد لا تعرف الكلل ولا الملل، والاكل من عرق الجبين.

أما في ما يتعلق بأصل "لمعلمين" ورغم تحفّظي الشخصي الكبير على أغلب
الأصول التي يتحدث عنها الموريتانيون، والتي تحمل في ثناياها أدلة زيفها وتلفيقها، اذ تدّعى كل قبيلة الانتساب إلي احد الصحابة العشرة المبشرين بالجنة دون أن يكون هنالك من يينتسب لأي من كفار قريش مع أنهم عاشوا في نفس المكان ونفس الزمان.

يذكر كذلك ان المؤرخين مجمعون على ان تسميات "لمعلمين"، و"ايكاون"، و"ازناكه" في المجتمع الموريتاني ليست نسبا، وانما هي القاب حرفية اطلقت على ممتهني الفن، والصناعة، والرعي، ولا ادل على ذالك من وجود بعض العائلات الموريتانية التي تتقسم بين عدة شرائح تبعا لتخصصاتها .. وهذه الأمثلة مازالت حية و موجودة .. ويتوفر اغلب من اعرفهم شخصيا من افراد هذه الشريحة -مع انني ادركت دار الصناعة في فترة نضجها وعطاءها- على صفات مميزة تفرض احترامهم وتقديرهم، من الذكاء الحاد، و سرعة البديهة، والتدين، وجمال الخط، و قوة الذاكرة وسرعة الحفظ..

وخلاصة القول انه ليس من الانصاف على الاقل في الوقت الحاضر ان نحاول التقليل من شأن هذه الشريحة، بدلا من تأنيب ضميرنا الجمعي، والاعتراف باخطاء ماضينا، ومحاولة اصلاحها اوتجاوزها.

امربيه ولد الديد
mrabih99@maktoob.com

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979

الاثنين، 23 أغسطس، 2010

باركلل ولد ددّاه
يفوز في سباق القوافي

فاز الشاعر الموريتاني، المنحدر من مقاطعة المذرذرة، الشاب باركلل ولد دداه بلقب "أمير القوافي" في برنامج "سباق القوافي" الذي تنظمه قناة العيون المغربية كل عام.



وقد شارك في "السباق "اثنا عشر شاعرا موريتانيا إلى جانب العدد ذاته من الشعراء المغاربة، بعد أن قررت إدارة البرنامج توسيع نطاقه ليشمل كل الراغبين في المشاركة فيه من شعراء "الأدب الحساني" من خارج المغرب.
كما ضمت لجنة التحكيم أديبين من موريتانيا هما الدو ولد بنيوك، عضو لجنة تحكيم النسخة الأولى من برنامج "البداع"، الذي بثته التلفزة الموريتانية، وأحمد ولد والد، الفائز بالجائزة الثانية من نفس البرنامج.

يذكر أن كل حلقات برنامج "سباق القوافي" مسجلة، وتبث حاليا على قناة لعيون الجهوية، على أن تبث حلقته الأخيرة يوم عيد الفطر المبارك.

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979
المعلومة بنت الميداح
تزرع مع عزيز

لاحظ مشاركون في حملة عزيز التشجيرية في نواكشوط، حضور الفنانة المعلومة بنت الميداح ومشاركتها في عملية التشجير، وهو ما اعتبره بعض المتابعين خطوة غير اعتيادية من فنانة عرفت في الماضي بخطها المعارض الحدي.

Tel 2240979
محمد فال ولد بومبيرد
يكتب للمذرذرة اليوم

(3)
وضعية لمعلمين

إذا ما نظرنا إلى شريحة الصناع اليوم في المجتمع البيظاني وما تعانيه من تمييز واحتقار وازدراء بهم دون استثناء سواء منهم المتعلم والعالم والفقيه والمثقف والجاهل والقوي والضعيف كلهم بلا استثناء.
وإذا ما نظرنا إلى هذه اللعنة التي أحلت بهم فإننا نلاحظ أن الشريحة الاجتماعية الممارسة لمهنة الصناعة التقليدية أصبحت في نظر الجميع ملكا لهذه القبلية أو تلك (أمعلمينَ)، والأخطر من هذا أن بعض الصناع أنفسهم أصبحوا مقتنعين أنهم فعلا ملك لهذه القبيلة أو تلك هبة من الله.
وهذا ما يفسر ذلك العجز والإحباط لأفراد هذه الشريحة التي كانت وما زالت تسعى بكل ما لديها من كفاءات ومتطلبات من فكر ومهارات أن تكون هي الموفر الوحيد لكل حاجيات ومتطلبات المجتمع، التي كان في أمس الحاجة إليها، في ظروف صحراوية غاية في القساوة.
لكنه من غير المفهوم من مجتمع يفترض أن يحترم الآخر ويقدر إنجازاته إلصاقه بالممارس لهذه المهنة الشريفة كلما هو سيئ ومشين ومذمة كالكذب والجبن والهلع والطمع والجشع وغيره كثير. المهام المشينة (التقواد) والغلط وحب الطعام (السلعة) إلخ...
وهذا لا يمكن أن يكون عفويا ولا اعتباطيا، إنما له دوافع كثيرة منها على وجهة الخصوص مثلا أن هذه الشريحة أجتمعت فيها بعض الخصائص التي يراها بعض المنتبهين والمتعلمين من المجتمع أنها خصائص خطيرة جدا، من هذه الخصائص مثلا: الذكاء الخارق وسرعة البديهة وهذا يعني أن من اجتمعت فيه هذه الخصائص يكون مؤهلا للاتجاه إلى تخصصات أخرى أو معارف أخرى كانت وما زالت في نظر الكثيرين تخصصات شرائح أخرى من المجتمع ومحتكرة لها، وبالتالي يكون من الخطر على هؤلاء توجه هذه الشريحة إلى هذه المعارف لأنها وبكل بساطة قد تسبق الجميع لما تتمتع به من ذكاء خارق وسرعة للبديهة، وقدرة على الاستيعاب والفهم.
هذا بالإضافة إلى أن القائمين على هذه المعارف تقليديا والمحتكرين لها لن يقبلوا أبدا أن ينافسوا من طرف شريحة اجتماعية أكثر منهم قدرة على الفهم والاستيعاب.
وهذا قد يكون أحد الأسباب التي جعلت هذه الشرائح الاجتماعية الممارسة تقليديا لهذا النوع من المهن والتخصصات تقف أمام شريحة الصناع وتعلن عليها حربا إعلامية لا مثيل لها في تاريخ مجتمعاتنا على الإطلاق.
وبدأت هذه الحرب الغير معلنة ظاهريا بإلصاق اللعنات عليهم لتشويه صورتهم لدى المجتمع حتى يقتنع الجميع بأن هؤلاء القوم وذكاءهم الخارق وعلمهم يجب أن يكون محصورا في تخصصهم (الصناعة التقليدية) فقط.
أما التخصصات الأخرى العلمية والفكرية والدينية وحتى الأمنية فهي من تخصص أناس آخرين والممارس له من غيرهم لا يؤخذ منه ولا يقبل وهذا يدخل في مجال الاحتكار المعرفي الذي كان سائدا في مجتمعنا.
هذا ولم نعثر على وثيقة واحدة ولا رواية ولا تحفة فنية تفيد أن هذه الشريحة الممارسة لهذا العمل اليدوي خرجت عن دينها يوما من الأيام حتى تلصق بها هذه المذام ، كما أنها لم تدخل حربا مع هذا المجتمع حتى يعاديها بهذه الطريقة ، وحسب علمنا لم تمارس هذه الشريحة الاجتماعية في هذا البلد أعمالا مشينة ولا مقررة جريمتها الوحيدة هي تلك الملكة التي أوهبها لها رب العباد مما خولتها أن تكون مؤهلة أكثر من غيرها للتنافس وكسر جدار الاحتقار المعرفي.
وهذا ما يفسر تسلط البعض عليهم وطبعهم بخصائص يرفضها المجتمع، وهذا إجراء وقائي أكثر منه دفاعي.
ومن الأمثلة على ذلك أنهم في فترة من الفترات نعتوهم باليهودية حيث قالوا إن أصولهم يهودية باعتبار أن هذه الصنعة كثيرة الممارسة من طرف اليهود، حتى يبتعد منهم المجتمع أكثر بوصفه إسلاميا يدرك ما قيل عن اليهود في القرآن الكريم.
كما نعتوهم بالفرعونية، حيث قالوا إن جدهم الكبير هو فرعون ذو الأوتاد وهذا ما يفسر ما أشرنا إليه بأن شغلهم الشاغل هو سحقهم اجتماعيا حتى لا يكونوا قدوة تحظى باحترام الجميع، كما ذهبوا إلى القول إن المشرك الذي كسر رباعية الرسول محمد صلى الله عليه وسلم هو جدهم الكبيرالذي إن حدروا منه حتى يبتعد منهم المجتمع أكثر ويحتقرهم أكثر، بل ويرفضهم، وقد تكون قصة أحد الأمراء مع أحد رجالات الصناع شاهدا على هذه الحملة من طرف المجتمع على هؤلاء الصناع.
والقصة هي أن: أحد الأمراء كان يصلي بصانع تقليدي مشهور بالعلم والمعرفة لديه محظرة كبيرة يرتادها طلبة العلم ويحظى باحترام الجميع.
وفي يوم من الأيام جاء رجلان ولاحظا أن هذا الصانع يحظى باحترام الأمير وتقديره.
وبدآ يفكران في طريقة يقنعان بها الأمير بأن هذا الشخص لا يستحق أن يحظى بهذه المكانة الاجتماعية المرموقة، بل يجب إستبداله بمن يستحق هذه المكانة أكثر منه.
ومن هنا بدآ بكتابة أبيات من الشعر على ورقة قديمة وألصقوها بكتاب حتى أصبحت وكأنها جزء منه، وجاءا إلى الأمير وتبادلا معه أطراف الحديث، فسأل أحدهم، السيد الأمير: من هو إمامكم هذا ومن أي قوم هو؟
قال الأمير هذا صانع تقليدي منا اشتهر بالعلم والمعرفة والصدق فنصبناه إماما وقاضيا فينا، فقالا له لكن (لا خير في الحداد ولو كان عالما).
فقال هذه مقولة مشهورة لكننا لم نجد لها سندا، فقالا السيد الأمير إن إمامكم هذا لا يختلف اثنان على علمه وورعه إنما مشكلته الوحيدة أن المصلي به يجب عليه أن يعيد صلاته على الفور، فقال الأمير لماذا يعيد صلاته؟ فقال إن المنحدر من هذه الفئة من المجتمع لا يصلى به ولا تقبل منه شهادة ويجب عليه حج البيت الحرام يوميا لأنه مشهور بالكذب والنفاق وأصوله يهودية، ولدينا دليل في كتابنا هذا يؤكد لكم هذا يا سيادة الأمير وقرآ عليه الأبيات المكتوبة في ورقتهم الملفوفة سلفا في الكتاب والتي هي:

شهادة القين ترد أبدا
والمصلى به يعيد سرمدا

لأنه مشهور بالكذب
وأصله يهودي في النسب

فتعجب الأمير من هذا وعزل الصانع بل وطرده من حيه .
وهذا قد لا يكون غريبا فالأمراء في فتراتهم التاريخية يقبلون بكل ما قدم لهم من غير اختصاصهم ويعملون به.
وهذه القصة مشهورة ومعروفة لدى الكثير من الباحثين، ونحن نعرف أصحابها بالأسماء لكننا لسنا في وارد ذكرهم تفاديا للإحراج، لكننا سردناها هنا من أجل التأكيد للقارئ أن ما يعاني منه الصناع لم يكن اعتباطيا ولا عفويا، إنما جاء نتيجة مخططات ومكائد حيكت بحكمة وذكاء وتم إقناع المجتمع بها حتى ترسخت وتوطدت وانتهى الأمر.
كما أنها تفسر أيضا نظرة المجتمع لهؤلاء القوم المتمثلة أساسا في محاصرتهم في محيط تخصصهم المنبوذ أصلا في المجتمع وهو (الصناعة).
وبعد ذلك يتم إقناعهم بالمكانة الاجتماعية المترتبة عن ذلك وهي مؤخرة الهرم الاجتماعي بامتياز، وعدم التفكير بالخروج منها طلبا لتخصص آخر أو مكانة اجتماعية أخرى وكأن الأمر قدر


Tel 2240979

السبت، 21 أغسطس، 2010

مدينة المذرذرة
تعيش أزمة ماء وكهرباء


أفاد مراسل المذرذرة اليوم فى مدينة المذرذرة، أن إنقطاع الماء والكهرباء عاد بحدة إلى مدينة المذرذرة، وأكد المراسل أن العشرات من شباب المقاطعة تحرّكوا مساء الجمعة، فى مسيرة إحتجاجية وصلت مبانى حاكم المقاطعة، عبّروا خلالها عن غضبهم من الإنقاطاعات المتكررة للماء وللتيار الكهربائى.


ونقل المراسل عن مصادر وصفها بالمطّلعة، أن الإرتباط بين خدمات الماء والكهرباء يعود إلى إعتماد شركة الماء في تشغيلها على خدمات كهرباء المذرذرة، وهو ماجعل شركة الماء فى المدينة مدانة بمبلغ 1,500,000 أوقية، وقد سلّمت شيكا مصرفيا لشركة الكهرباء بقيمة 4,00,000 أوقية كدفعة، وهو مارفضته الأخيرة، مطالبة بتسديد المبلغ كاملا.

وعانت عدة أحياء فى المدينة من شح المياه، وقد شاهد المراسل عشرات المواطنين يحملون أوانيهم الفارغة بحثا عن الماء فى شهر رمضان المبارك، ومقابل هذا العوز المائي اضطر المواطنون إلى التعبير عن رفضهم للإرتباط الحاصل بين خدمات الشركتين، خصوصا أن شركة الماء من أقدم المؤسسات الخدماتية فى المقاطعة.
ولم يكن الماء الصالح للشرب مشكلة مطروحة لساكنة المقاطعة فى يوم من الأيام، بينما لم تستفد المذرذرة من خدمات الكهرباء "الناقصة" إلا قبل ثلاث سنوات من الآن.
وكانت شركة الماء تعتمد على مولدات كهربائية في تشغيلها، وتستورد عشرات براميل البنزين، والتى وإن لم تسلم من الغش والإختلاس-على حد تعبير أحد سكان المذرذرة- فقد وفّرت خدمات الماء دون إنقطاع كبير لساكنة "المدينة المحرومة".

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979
حق الرد
على ولد اجريفين


أشكرك أخي أحمدو على هذا المقال، وما يخص اتهامك لقوم آخرين فالله حسيبك في هذا المجال؟

وما يخص التظاهرة الثقافية أو الأسبوع الثقافي سمّيه ما شئت .. فاجتماعنا في نواكشوط الذي فشل فحلفت أنت و من كان معك بأنك ستشرف على أسبوع ثقافي في أول أسبوع في العطلة الصيفية .. فانتظرت أنا ومن لف معي لهذا الأسبوع الذي تفرضه .. فأنت تعلم و من معك يعلم أنك ذهبت إلى الأستاذ رئيس الشباب وطرحت عليه مبادرتك .. فسألتموه عن موقفه كرئيس للشباب، فقال لكم بكل أمانة بأنه يدعم الأغلبية، فقلتم له بأنكم الأغلبية .. و لم يظهر ذلك إلى حد الساعة .. وأنكم تريدون دعمه لكم، فطرح عليكم رأيان ليدعمكم .. فكان الرأيان هما:
- استطلاع الرأي
- اجتماع للشباب
ليخرج الخيط الأبيض من الأسود في هذا الأسبوع..
فامتنعتم عن الرأيين .. ومرّت العطلة بما مرّت به، وسألت أنا والقلة التي معي السؤال المتجدد "أين الأسبوع الثقافي؟" أسبوع .. طرحت دراهم .. و دعيت شخصيات .. و عيّنت جوائز .. ولم يعارضه إلا أنا و من لفّ معي، فإلى متى و نحن ننتظر هذه التظاهرة؟

الهادي بابُ ولد عموه

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979

الجمعة، 20 أغسطس، 2010

إمام الدين ولد احمدو
في ضيافة سلطات كيهيدي


أوقفت السلطات الإدارية في ولاية كوركول، السيد امام الدين ولد احمدو، رئيس تحرير المذرذرة اليوم، وعضو هيئة تحرير نواكشوط انفو .. مبعوث وكالة نواكشوط للأنباء ووكالة الأخبار المستقلة، لتغطية كوارث المناطق الشرقية والجنوبية .. ومنعته من تصوير ضحايا الفيضانات في مدينة كيهيدي، بحجة أن هناك مناظر بائسة لا ينبغي بثها للعالم الخارجي !!



واستدعى والي لاية كوركل، وحاكم كيهيدي، السيد امام الدين ورفيقه، وأبلغاهما بضرورة وقف عملهما في الولاية، بحجة أن المشردين بسبب الفيضانات ـحسب الوالي يعيشون ظروفا سيئة، وبعضهم يفترش الأرض، ولا ينبغي نشر صورهم، كما أبلغهما أن عليهما التوقف عن التصوير إلى حين الاتصال بوزارة الاتصال، متعهدا بالاتصال بهما لاحقا لتسوية الأمر وهو ما لم يحدث.


ولم يقدم الوالي أي مبرر لتصرّفه، باستثناء محاولة حجب حقيقة وضع الضحايا المشردين جراء السيول في مدينة كيهيدي، وهو وضع لا يتحمّل الوالي ولا السلطات مسؤولية عنه، بقدر ما هو نتيجة طبيعية للتساقطات المطرية التي شهدتها المدينة.



فاطمة بنت الميدّاح
في مقابلة خاصة


عدتم للتو من غزة، بعد تنظيم قافلة للمعونات الإنسانية، هل لكم أن تحدّثونا عن بداية فكرة هذه القافلة ؟

افّو: بسم الله الرحمن الرحيم .. الحمد لله رب العلمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.


بدأت لدينا فكرة القافلة عند رجوع السيد محمد غلام ولد الحاج الشيخ، بعد مشاركته في أسطول الحرية، وقد اتصلنا به في نساء الرباط الوطني لنصرة فلسطين، في حفل تكريمه، وسألناه عن ما يمكن أن نساهم به كمساعدة لفلسطين، ولرفع الحصار عن قطاع غزة، فكانت إجابته أن نجمع وفدا نسائيا موريتانيا، يضم كافة أو أغلب الطيف السياسي الموريتاني، للعبور إلى غزة، وبذلك نكون قد قدّمنا خدمة جليلة للشعب الفلسطيني.

وهكذا انصبّ اهتمامنا في البداية على اتخاذ خطوة سريعة ذات دلالة سياسة ومعنوية أكثر، فبدأنا اتصالنا بالفاعلات السياسيات، والبرلمانيات، والفاعلات في المجتمع المدني، فاستجاب البعض، والبعض الآخر كانت لديه ظروف خاصة، كانت الشيخة "فيفي منت افيجي" من أوائل من اتصلنا بهن وأبدين استعدادا للفكرة، وسافرت قبلنا إلى مصر لمهمة خاصة وبقينا على اتصال بها، وقد اخبرتنا أن معبر رفح مفتوح فقط أمام حاملى المساعدات الإنسانية، على خلاف ما كنا نتصور، من هنا بدأنا حملة لجمع التبرعات، وفي وقت وجيز حصلنا على مبلغ وشرعنا في إجراءات السفر، فتقدّمنا للسفارة المصرية وحصلنا على التآشر، وسافرنا ثلاثتنا فقط بالإضافة إلى "فيفي" التي كانت قد سبقتنا إلى مصر، وقد كان ضيق الوقت، ومضايقة شهر رمضان سببا في قلة العدد .. هكذا كانت بداية فكرة القافلة والترتيبات الأولية لها.
..

ما طبيعة المعونات التي حملتن إلى القطاع، والمبلغ الذي حصلتن عليه تحديدا ؟

افّو: كان المبلغ الذي سافرنا به من هنا عشرة آلاف أورو، وبعد اتصالنا بالسفارة الموريتانية في مصر لترتيب العبور إلى غزة، ارتأت علينا زيادة المبلغ ما دمنا وفدا بهذا المستوى، فبدأنا اتصالاتنا من جديد بموريتانيا، وبفضل الله أولا ثم بجهود الشيخة المعلومة منت الميداح، وبعض فاعلى الخير الذين يتحفّطون على ذكر أسمائهم -وبالمناسبة نشكرها ونشكرهم ونرجو الله تعالى أن يتولى جزاءهم- فأرسلوا لنا مبلغ 20,000 أورو ليصل المبلغ الكامل إلى 30.000 أورو، وبما أن معبر رفح لا يسمح بمرور شيء منه عدا المواد الطبية تم صرف المبلغ المذكور في 21 طنا من المواد الطبية، وأربعة أطنان من حليب الأطفال المتوفر في الصيدليات.

ما هي أهم الصعوبات التي واجهتكن .. قبل الذهاب أو خلال فترة تربّصكن في مصر قبل الحصول على رخصة العبور ؟

افّو: كانت هناك مجموعة من الصعوبات .. تكمن أساسا في ظروف تحضير السفر، خاصة أنه كان سفرا مرتجلا، نظرا للظروف الإستثنائية التي تم فيها، بسبب مضايقة رمضان، وتزامنه مع بداية العطلة الصيفية، وأكبر الصعوبات التي واجهناها في نظري هي تكوين فريق يتمتّع بقدر من الانسجام، فطبيعة العلاقة بين المعارضة والموالاة حينها كانت تعيق إلى حد ما تكوين فريق بهذا المستوى من الانسجام من جميع الأطراف، ولكن بحمد الله ورغم قلة عدد الفريق إلا أنه كان يمثل أغلبية الأطراف، وكان هناك انسجام تام بين أفراده.

وبالنسبة للعراقيل الأخرى، فإن أغلبها كان ناتجا عن عدم إلمامنا بالموضوع بشكل جيد، فكنا نتصور الأمور أسهل مما صادفنا، فالحصول على إذن المرور إلى غزة كان يتطلب وقتا كبيرا، كان على حساب راحتنا المعنوية أساسا، لأن ظروفنا المادية كانت جد متميزة، فالأخت "فيفي" التي كنا في ضيافتها، كانت في منزل لأسرة موريتانية، كانت توصف في مصر بأنها من البرامكة لكرمها، وهو ما لاقيناه قطعا، فوصلنا كرمهم من غير أن نراهم، وهذا ما يفسر الظروف الجيدة التي كنا فيها، إلا أننا استعجلنا الحصول على الرخصة .. والرخصة بالفعل كانت تتطلب قدرا من الوقت .. و"تدخّلا"، وبالمناسبة نشكر رئيس الجمهورية الذي أعطى الأوامر للسفارة بالحصول لنا على الرخصة عن طريق القنوات الدبلوماسية، أما فيما يخص بعض العراقيل الأخرى، فيصدق فينا قول بعض القبائل الموريتانية .. "إن الحق لا يقال والكذب حرام" .. وبالتالى فالعراقيل التى واجهناها في مصر لا نود الحديث عنها.

كم مكثتم تحديدا في مصر ؟

افّو: مكثنا 20 يوما تقريبا.


بعد وصولكن غزة ما هي أهم اللقاءات التي عقدتن والأنشطة التي قمتن بها ؟

افّو: عند وصولنا .. وجدنا وفدا رفيع المستوى في انتظارنا .. كان في اتصال معنا بواسطة الهلال الأحمر الفلسطيني، وأبدينا له رغبتنا في اللقاء برئيس الوزراء إسماعيل هنية، وفور وصولنا كان لنا لقاء به .. كان لقاءا بناءا واستمر لثلاث ساعات .. أطلعنا خلالها على مشاكل غزة .. ومسار مواجهة الحصار .. وأمدّنا بخطة عمل تمكّننا من مد العون لإخواننا في غزة.

من خلال تجربتكم في القافلة .. إلى أي حد ترين أنكن ساهمتن في كسر الحصار المفروض على قطاع غزة ؟

افّو: في نظري ساهمنا في كسر الحصار لأننا أول وفد موريتاني يدخل القطاع .. يحمل معونات، إذا استثنينا الخليل ولد الطيب الذي كان ضمن وفد للبرلمان العربي، فالوفود التي سبقتنا كلها لم تتمكّن من الدخول، وبالتالي فدخولنا يمثّل كسرا للحصار، وإن كان دون طموحاتنا، لأننا نعتبر أن الحصار يجب أن يرفع، ويجب على الجميع المساهمة في كسره .. فهذا واجب كل من يستطيع الوصول إلى غزة .. يجب على البرلمانيين ورجال السياسة والمحامين والأطباء والنساء والشباب، الكل مطالب بممارسة الضغط على من يمنعون الناس من الدخول إلى غزة .. على الأقل بالاعتصام هناك حتى الدخول، فالحصار في نظري في بداية انهياره، ومن عايش الأوضاع التي عاينّاها في غزة لا يمكن أن يتحمل تلك المشاهد، إذا كان ينتمي حقا لهذه الأمة، أو حتى إذا كان ينتمي للإنسانية .. ولا يمكن استمرار الصمت عليها، لأن الحصار جريمة في حد ذاته، والسكوت عليه جريمة أكبر، وعدم التفكير في المساهمة في رفعه جريمة أخرى، فغزة حزينة تعاني .. وغزة مدمّرة، لكن أهل غزة مع ذلك مرتفعوا المعنويات .. صامدون مجاهدون رافضون للحصار.

بعد تجربتكم في القافلة .. ما هي الرسالة التي تبعثون بها إلى العالم ؟

افّو: لدينا عدة رسائل .. الرسالة الأولى للصهاينة، أود أن أقول لهم أن كفى حصارا واحتلالا .. ليعود ا من حيث أتوا، ويقتنعوا بأن أرض فلسطين أرض مغتصبة، وأهلها متمسكون بها ومستعدون للموت في سبيلها، فالأفضل لهم أن يبحثوا عن مستقبل خارج أرض فلسطين، ويدركوا أن احتلالهم آئل إلى زوال، فليتركوا أرض فلسطين لأهل فلسطين، ويعودوا أدراجهم.

الرسالة الثانية لشعب مصر العظيم، وقيادته .. أقول لهم أن آن الأوان لفك الحصار عن غزة، بصراحة من عايش أوضاع غزة وشاهد الأوضاع في مصر يتألم، فعلى الحكومة المصرية إذن رفع الحصار عن القطاع، على الأقل تسهيل العبور لمن يريد العبور إلى قطاع غزة.

رسالتى إلى أهل موريتانيا وإلى الأمة جمعاء بالأحرى أنه يجب عليهم القيام بواجبها تجاه فلسطين وإلا فإننى أخشى لا قدّر الله أن يطالنا عقاب الله على سكوتنا على هذه الجريمة النكراء، فغزة مستباحة والصهاينة دمروا كل شيء .. دمروا البنى التحتية .. دمروا الحقول .. وقتلوا الأطفال.

رسالتي الأخيرة لأهل غزة أن بارك الله فيكم وزادكم صمودا، فالنصر حليفكم إن شاء الله ونتمنى لهم رفع الحصار وأن نلقاهم مرة أخرى على أرض غزة ونلقاهم ونحن في بلادنا، وبالمناسبة نوجه لهم دعوة لزيارة أهلهم في موريتانيا.

وأشكر في النهاية جميع من ساهم في إنجاح هذه القافلة التي كانت في الحقيقة "رحلة العمر" إذا جاز التعبير .. رحلة التقينا فيها الأهل والأحبة بعد شوق وانتظار طويل، كما أخص بالشكر السفارة الموريتانية في مصر على ما قامت به من جهود جبّارة في التسهيل من مهمة هذه الرحلة، وأشكر السراج أيضا على هذه المقابلة.

السراج + المذرذرة اليوم

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979
توت بنت محمد
تتألّق في المملكة الأردنية


فازت الطفلة توت بنت محمد -12 سنة- الممثلة الوحيدة للجمهورية الإسلامية الموريتانية، بالمركز الثالث في المسابقة القرآنية التي نظّمتها المملكة الأردنية الهاشمية، لحفظ وتجويد القرآن الكريم، تحت رعاية الملكة رانيا العبد الله.


وكانت توت بنت محمد، الطالبة بالمعهد الاسلامي لتعليم البنات بموريتانيا -والذي يعود له الفضل في ترشيحها لهذه المسابقة-، قد تصدّرت المراحل التمهيدية للمسابقة على مستوي موريتانيا، والتي شاركت فيها العشرات من الحافظات لكتاب الله حفظا وتلاوة على مختلف أعمارهن.


واختتمت في عمّان المراحل النهائية منها بمشاركة اكثر من 30 متسابقة مختلفة الأعمار، تمثّل دولا عربية وإسلامية وأجنبية مختلفة، وكانت المرتبة الأولى من نصيب مرشحة المملكة الأردينة الهاشمية، والمركز الثاني من نصيب مرشحة بانغلاديش، والمركز الثالث من نصيب ممثلّة موريتانيا، توت بنت محمد، التي تعدّ أصغر المشاركات بالمسابقة، والتي تنحدر من مقاطعة المذرذرة.

mederdratoday@gmail.com

Tel 2240979

الاثنين، 16 أغسطس، 2010

جمعية المستقبل
دورة في فن الخطابة

نظّمت جمعية المستقبل - المذرذرة، السبت الماضي، دورة في فن الإلقاء بمقرها بالمذرذرة، شارك فيها عدد من الخطباء والمثقفين، وأشرف على الدورة السيد البشير ولد محمد، الحاصل على الماجستير في فن الإلقاء من جامعة بوسطن Boston الأمريكية.

وقد أشاد مسؤول التكوين في الجمعية، السيد محمد ولد الدوي، بمستوى الدورة، وأكّد على أهمية مثل هذه الدورات المتخصّصة في الرفع من مستوى نخبة المقاطعة، وأشار إلى أن برنامج التكوين في الجمعية سيشمل دورات مجانية في اللغة الإنجليزية والفرنسية والمعلوماتية.
..
Tel 2240979
وأين أنت من الأسبوع الثقافي ؟

منذ سنوات عدة ونخبة من شباب حاضرة الريان تفكر كغيرها من النخب في إقامة تظاهرة ثقافية موسمية لصالح الشباب من أجل اكتشاف ورعايته مواهبه وتوجيه وتنشيط طاقاته من أجل تسخيرها لما يخدم المصالح الحيوية له ولمجتمعه وذلك بلملء فراغه ـ خاصة في العطل الصيفية ـ بكل ما هو مفيد وممتع من جهة, ومن جهة أخرى لسد الباب أمام منزلقات الإهمال والفراغ اللتي عادة ترمي بالشباب بين براثن الجهل والفقر والضياع.

وفي هذه السنة دعت تلك النخبة إلى اجتماع عام أقيم في نواكشوط لنقاش هذ الموضوع وأدلى كل بدلوه وطرحت بعض التحفظات والاستشكالات وتمت معالجتها وتجاوزها وفي نهاية الجلسة لم يعارض هذا النشاط إلا قلة نتفهم معارضتها لمثل هذه الأنشطة الثقافية الأجتماعية, وكان الهادي ولد بابو رأس حربة تلك المعارضة كما هو معروف.

وبعد اطلاعي على مقال ظهر باسمه في مدونة "المذرذرة اليوم" تحت عنوان: "أين الأسبوع الثقافي؟" فإنني أعتبر أن هذا النشاط الثقافي الذي لم يكن يعارضه إلا الهادي ولد بابو ومن لفّ لفّه, أصبح الآن في حكم الناجز الناجح بشرط أن يكون الهادي ولد بابو فعلا هو من كتب هذا المقال أصالة وعن قناعته, وذلك لأنه لم يعد رأس الحربة في معارضته فقط وإنما أصبح يؤيده وينتظره بفارغ الصبر, وبالتالي سيكون في طليعة حَمَلَةِ لوائه, ثم إن المقال المذكور- وهذا هو الأهم - يوحي بمستوى أدبي وثقافي يُعَوّل على صاحبه في إنجاح مثل هذه الأنشطة, وسأستبق الأحداث لأهنئه بأنه سيكون أول المواهب الشابة اللتي ستكتشف في هذا الموسم حال قيامه والتي يعتبر اكتشافها أهم من اكتشاف بئر نفط كما قال الملك فيضل بن عبد العزيز رحمه الله.

إلا أنه وبالنظر إلى موقف الأخ الهادي ولد بابو المعارض حتى الآن لهذا التظاهرة الثقافية, وبمقارنة المقال المذكور مع كتابته السابقة, قد يقول قائل إنه اكتتب هذا المقال "وأعانه عليه قوم آخرون" فقط لحاجة في نفسه هو أدرى بها, ثم يسأله: وأين أنت من الأسيوع الثقافي أولا ؟

أحمدُ ولد اجريفين

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979
الدكتور محمد الحافظ ولد اكاه
في مقابلة خاصة (4)

أما عن التكوين الفكري في البدايات، فأعتقد أن التيار الإسلامي عانى كثيرا في هذا الصدد، وكان داء عدم الغربلة أخطر ما نواجهه في تلك الفترة، فنحن نقرأ كل ما يصل إلينا من كتب الإسلاميين، وبالأخص كتب الشهيد سيد قطب رحمه الله، وبخاصة كتابه معالم في الطريق، الذي يؤسس إلى حد ما لفكرة المزايلة مع المجتمع، ويقدّم مقولات الجاهلية المعاصرة إلى غير ذلك، وأعتقد في هذا الجانب أن الله تعالى عصم التيار الإسلامي في هذا البلد من أن يتحول إلى تيار تكفيري،ن تيجة لضغط الظروف .. بين نخبة علمية رافضة لهذا الوافد الجديد، وحركات سياسية تعمل على التشويه .. وشباب يقرأون معالم في الطريق .. ومع ذلك فقد تميّز الشباب حينئذ بمستوى كبير من الصبر والجلد في التعامل مع هذه الإكراهات جميعا، وتجاوز كل تلك المضايقات التي كانت تصل إلى حد غير مطاق في الجامعة وفي الثانويات وفي الأندية والمحاضرات .. ولعل القاضي أحمد الحسن بن الشيخ، أحسن التعبير عنها بطرافة حينما قال على لسان بعض مكونات الساحة حينئذ:


ألا خبّر الإخوان عنا فقد رأوا
نضال كماة في الحروب أباة
إذا شبّت الحرب العوان فإننا
مغاويرها في ساحة الندوات
غداة اقتحمنا جمعهم بخرائد
أوانس أمثال الدمى خفرات
بكرن بكور الطير يقدمن جمعنا
يفديننا في جرأة وثبات
إذا كبّر الإخوان ثرن كأنما
أسود الشرى في الريط والحبرات
أبا خالد هلا رأيت هجومنا
على القوم بالصيحات والصرخات
فلو قاموا بالعنف أمسكن باللحى
ولكنهم قد قاوموا بأناة
فلو أبصرت عيناك عفراء بينهم
تشد بنعيلها بدون خشاة
رأيت فتاة حرة عربية
تشق طريق المجد للفتيات
فإن نك لم نربح إثارة فتنة
ولم نجن فيها طيّب الثمرات
فما نعموا في ندوة جمعوا لها
بترتيل آيات ولا بعظات
فأعطوا وأعطينا وكل وبذله
على حسب الإمكان والقدرات


وأنا أعتقد أن ما يتمتع به العمل الإسلامي اليوم في موريتانيا من وضوح في الرؤية وترتيب للأولويات وتحديد للأهداف ومن قوة في المجتمع وقبول في أوساطه المتعددة لم يكن وليد اللحظة ولكنه بحمد الله صبر وبذل الكثير من الشباب والشيوخ والنساء، تقبّل الله منهم، ورحم من قضى نحبه، ووفّق وثبّت الباقين لكل خير.

مع بداية الثمانينات سيظهر التيار الإسلامي بقوة، تظهر الجمعية الثقافية الإسلامية، كما سيتخذ النظام السياسي (ولد هيداله) قرارات ذات صبغة إسلامية .. في أي سياق تقرأون تلك المواقف ؟


ولد اكاه: لما تأسّست الجمعية الثقافية الإسلامية على ما أعتقد سنة 1982 دخلها الجميع، وأعتقد أن بعض الإخوة الناصريين سعوا إلى الوصول إلى قيادتها في تلك الفترة، وكانت الشخصية الأكثر قبولا وتأهيلا لإدارتها هو فضيلة الشيخ محمد المختار كاكيه، ولعلّه كان مرشح السلطة حينئذ لشغل هذا المنصب، كما كان اسما مقبولا ومحترما في صفوف التيار الإسلامي.
ومن خلال الجمعية الثقافية الإسلامية قطع العمل الإسلامي في موريتانيا أشواطا كبيرة جدا، فنظّمت المخيمات العديدة للشباب، وتتالت سلاسل المحاضرات والدروس والملتقيات، وأصبح الخطاب الإسلامي حقيقة قائمة وفعلا ملموسا.
وأعتقد أن الشيخ محمد المختار كان رجلا كبيرا يحظى باحترام الشباب حينئذ، ولعله كان حريصا على أن يشتد عود العمل الإسلامي في البلد ويبلغ قوته.


رأى البعض أن قرارات ولد هيدالة "الإسلامية" كانت محاولة لترسيخ نظامه الذي يعاني مشكلات داخلية وضغطا خارجيا قويا ؟


ولد اكاه: من الصعب أن أقول لك إن نظاما سياسيا في فترة من الفترات عمل كذا بناء على معطيات أحددها لك، لكنني أظن أن الرجل لو كان يبحث عن توطيد حكمه حينئذ، لما اتخذ قرارات ذات صبغة إسلامية، لأن معايير الرسوخ والبقاء لدى الأنظمة العربية المعاصرة له، وتلك التي تحكمنا اليوم، هي رهن القرار السياسي والقوة الاقتصادية للغرب ولقواه ومؤسساته النافذة، وولد هيداله كان في خصام مع أكثر هذه الدوائر، أعتقد وهذا ما يعرفه الجميع عنه، أنه شخص متديّن تديّنا عاميا بدويا، يتّخذ من الصدق والصراحة عنصرا أساسيا في تكوين شخصيته، وأستبعد عامل الصفقة أو المناورة السياسية.


السراج + المذرذرة اليوم

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979

الأحد، 15 أغسطس، 2010

أمطار على التاكلالت

إستبشر سكان التاكلالت مساء اليوم بأمطار مهمة، بلغت حوالي 25 مم، حيث أثار تأخر خريف 2010 قلق ساكنة المنطقة، وتوقّع أحد سكان البلدية في إتصال هاتفي مع المذرذرة اليوم، أن تساعد الأمطار الأخيرة على تحسّن ظروف المراعي، وبدأ موسم الخريف.
..
وبالمناسبة تهيب المذرذرة اليوم بسكان بقية البلديات، خاصة بلدية ابير التورس وبلدية الخط، موافاتها بالمواد الإخبارية عن بلدياتهم لتوسيع التغطية.

Tel 2240979

السبت، 14 أغسطس، 2010

الدكتور محمد الحافظ ولد اكاه
في مقابلة خاصة (3)

هل من رؤية تقييمية لمنهج المحظرة في التدريس؟


أسمع كثيرا عن ضرورة تطوير المحظرة، المهم عندي أن يحصل التعلم وبأي طريقة توصل إلى نتائج تعليمية مقبولة، وأذكر وأنا طالب في المغرب، يدرّسنا الدكتور أمجد الطرابلسي، وهو وزير سابق للتربية والتعليم في حكومة الوحدة بين مصر وسوريا .. ولما وقع الانقلاب العسكري على الوحدة، كان وقتها في زيارة للمغرب، فمكث فيها أستاذا للنقد في جامعاتها، وكان قد حصل على الدكتوراه سنة 1945 بإشراف الفرنسي ريجيس بلاشير، وكان يدرّسنا النقد، وقرّر علينا كتاب فن الشعر لأرسطو، وكان يدرّسنا عبر نسختين، عربية وأخرى فرنسية رصينة جدا، ويملي علينا مقاطع منها، ثم يطلب منا أن نقرأ مقطعا من المقاطع، ثم يعود إلى كل كلمة منه ويشرحها شرحا مفصّلا، يستوعب كل مضامينه الدلالية، فكنت أقول حينئذ إن أستاذنا الطرابلسي "يدرّسنا كما لو كان شيخا من شيوخ المحاظر في موريتانيا، يجلس على "إلويش".
وأمجد خاطبنا مرة قائلا "بعد بحث طويل، ومران مع كل مناهج التدريس، تبيّن لنا أن هذا المنهج الذي نستخدمه هو الأقوم والأسلم والأقدر على تدريس هذه المعارف" فكانت هذه شهادة للمحظرة من رجل درس في الغرب دراسة التخصص والتعمق.

فترة السبعينيات كانت فترة انتشار للتيارات السياسية والفكرية في البلد أين كنت من ذلك ؟

ولد اكاه: في الثانوية الوطنية التي كنت أدرس فيها، كانت الساحة منقسمة بين اليسار، وحركة القوميين العرب، وكلا الحركتين لم تجتذبني ولله الحمد.

ومتى سيظهر التيار الإسلامي ؟

ولد اكاه: لاحقا .. مع النصف الأخير من السبعينيات، سيظهر التيار الإسلامي في موريتانيا .. وأعتقد أن تلك الظروف مهّدت لها أسباب متعددة من بينها

1- انتشار الشريط، والكتاب الإسلامي، ودخولهما إلى البلاد.
2- انكسار الهالة الناصرية التي كان من ضمن نماذجها الحملة التشويهية ضد الإخوان المسلمين وتقديمهم على أنهم عملاء للولايات المتحدة الأمريكية وللصهاينة.
وأذكر من أوائل الذين حملوا فكر الإسلاميين، وفكر مدرسة الإخوان المسلمين بشكل خاص، الأستاذ الفاضل المفتش محمد يحي ولد بباه، والشيخ الدكتور محمد الأمين ولد مزيد، وأحمد ولد سيدي محمد، وغيرهم .. وكنا نسمّي منزل أهل الأخ محمد يحي ولد بباها في لكصر، بدرا الأرقم.

ماذا عن ظروف النشأة ؟

ولد اكاه: كأي فكرة وكأي دعوة .. ستواجه ظروف النشأة مصاعب كثيرة .. وفي هذا اختبار للشباب الآن، لكي يصونوا هذه الدعوة التي بين أيديهم فيحافظوا على الأساس والفكرة الجامعة.
أنا أذكر مثلا في المغرب عندما كنت طالبا في جامعة يدرس فيها عشرون ألف طالب، كانت هناك فتاة واحدة ملتزمة بالزي الإسلامي، وعندما حاول الشباب الإسلامي هنالك إقامة صلاة الجماعة في ممر السكن الطلابي،ك ان أحد الطلاب يؤذن فجاءت جماعة من الطلاب اليساريين وأسقطوا عليه حجرا ضخما جدا، ولكنه نجا من موت محقّق، وأصبح المؤذن يحتاج إلى حراسة قوية حتى يستطيع إعلان الصلاة.
وأذكر ذات مرة أن دخل بائع متجول يحمل بعض الكتب الإسلامية إلى الجامعة، فضربه بعض الشباب اليساري ضربا مبرّحا، وطردوه من الجامعة، وحينها رد الشباب الإسلامي بتنظيم معرض للكتاب الإسلامي، واتفقوا مع مؤسسات ودور نشر على ذلك، وأعدّوا ساحة عرض، فهاجمتهم أمواج بشرية هائلة، وارتفعت شعارات معادية للإسلام ذاته، وإن كان الشباب فرضوا على المعرض طوقا بشريا، وقاوموا أشد المقاومة.

أذكر شابا سودانيا كان معنا في الجامعة، ولم يكن ملتزما بالشعائر الإسلامية، وفوق ذلك كان ثقيلا جدا، فعندما يأتي إلي في السكن الطلابي، يستلقي على الأسرّة العلوية، ويأخذ كتابا، ويقرأ بصوت مسموع جدا، قبل أن يأخذ منه النعاس فيسقط الكتاب من يديه، فربما سقط على أحد الجالسين، هذا الشاب تحوّل من ذلك اليوم إلى رجل من رجالات الإسلام المعتبرين، وقال لي "هذه حرب على الإسلام"، ودخل في عراك عنيف مع اليساريين، ولم تفض هذه المعركة إلا بتدخل الشرطة.

أذكر كذلك من مظاهر البعد عن الإسلام وروحه، أنه كان لي صديق يدعى عكيف، وكان شابا طيبا يسعى إلى بناء مسجد في حيّه في فاس، وكنت أذهب معه إلى تعاضدية طلابية أيام العطلة الأسبوعية، ومرة ذهبت معه ووجدت معه صديقا مغربيا، وبادرني هذا المغربي قائلا بالدارجة المغربية "ما رأيك أن نذهب إلى المدينة ونأخذ سكرة"، أعاذنا الله وإياكم .. فغضب عكيف، وقال له، ألا تستحي ؟! هذا رجل موريتاني يصلي، وليس من أصحاب السكر .. والتفت إلي عكيف، وقال لي "هذا شخص استنفد كل سنوات الرسوب في أكثر التخصصات ،وهو الآن طالب في كلية الشريعة ولقد انتخبت معه في تعاضدية طلابية وسأنسحب منها نتيجة لسلوكه"، فرد عليه الشاب قائلا "واخا غادي نروح عند العميد اديالنا وسوف يسحبك"، بمعنى يصادق على انسحابك، فضحكت من غرابة هذا العربية الغريبة .

وبالتالي، بناء على ذلك يمكن أن تتصور صعوبة البدايات .. وبالنسبة لموريتانيا، فقد كان مجرد اسم الإخوان المسلمين، أو الإخونجيين، يعني لدى بعض المغرورين للأسف "العملاء"، وكان ذلك جزءا من حملة الإيذاء والتشويه التي تعرّض لها الإخوان المسلمون في مصر، والتي أصبحت جزءا من أدبيات التصور السياسي والفكري المناوئ للإسلاميين، وللفكرة الإسلامية في تلك الحقبة، ثم إن قلة الأفراد الذين يحملون هذا التوجه الفكري، وكونهم في الغالب من قطاع التعليم، طلابا أو معلمين أو أساتذة، كان له دور في محدودية الإنتشار حينئذ، رغم ما عاد به من فوائد جمة لاحقا.


mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979

الجمعة، 13 أغسطس، 2010

المذرذرة تستقبل رمضان
بلا كهرباء ولا ماء !!

إشتكى مواطنون من سكان المذرذرة في اتصال هاتفي مع المذرذرة اليوم، من موجة انقطاع متتالية للكهرباء والماء في المدينة تزامنا مع بدء أول أيام شهر رمضان الكريم، وأكد المتصلون على الأضرار الجسيمة المترتبة على الإنقطاعات والمتثلة في تلف الأجهزة الكهربائية وتلف المواد المحفوظة خاصة اللحوم والألبان ومشتقاتها بالإضافة إلى عدم توفر ثلج التبريد، كما أشار البعض الى ان نقص الوقود قد يكون السبب وراء الإنقطاع، وأن وقود كهرباء المذرذرة يتعرّض للنهب والسرقة.

وفي اتصال هاتفي آخر، نفى موظف محلي في كهرباء المذرذرة استمرار انقطاع التيار، وأكد على أن الإنقطاع محدود، وأن سببه هو زيادة الضغط على الموّلد الوحيد الذي تعتمد عليه المدينة، وعدم قدرته على تغطية الإشتراكات المتزايدة بتزايد اتّساع قاعدة المشتركين في المدينة، ونفى وجود أي نقص في الوقود، مشيرا إلى وصول صهريج وقود البارحة للمذرذرة.

يشار إلى أن كهرباء المذرذرة تتولى تسييرها جهة خصوصية، وتغطّي 16 ساعة يوميا، ابتداءا من التاسعة صباحا وحتى الواحدة فجرا، ولا يتعدّى طاقمها في المدينة 6 أشخاص ليس بينهم فني متخصص.

Tel 2240979
أحمدو ولد اجريفين
يكتب للمذرذرة اليوم

دراسة اجرائية لعروض لغن (3)

ومن هذه الأنساق الموسيقية التي يعود إليها وحدها التصنيف العروضي للشعر الحساني نشأت تلك العلاقة العضوية التي تربط الشعر الحساني بالموسيقى الحسانية أو لغن بالغناء, ومن تجلياتها ذلك الترافق المعروف بين بحور الشعر الحساني (ابتوت لغن) ومقامات الموسيقى الحسانية (اظهورت أزوان), حيث أن هناك تقابلا شيه كامل بينهما يتسايران فيه جنبا إلى جنب في ثنائيات بديعة تبدأ من البداية في ثنائية (كر,امريميده) وتواصل حتى النهاية في ثنائية (بيكي,لبتيت). وربما من هنا جاءت تسمية الشعر الحساني ب "لغن".
وعندما نمتطي هذا الطرح لنناقش النشأة الأولى للشعرالحساني للبحث في إشكالياتها فإننا سوف نتمكن من حل الكثير من ألغازها ونكون على بينة من الكثير مما قد نتوصل إليه من أحكام. وفي هذا الضدد, فإن أهم إشكاليات النشأة في الشعر الحساني تتمثل عندي في التساؤلين المحورية التاليين:
 كيف بدأ الشعر الحساني؟
 ماهو أقدم ما وصل إلينا من الشعر الحساني؟
وأعتقد أننا بقدر ما نساهم في الإجابة على هذين التساؤلين المهمين, نساهم في الإجابة على التساؤل الأهم: متى بدأ الشعر الحساني؟
وللإجابة على التساؤل الأول, سأكون أكثر ولاء للإجرائية اللتي اعتمدت أسلوبا من البداية وأقول إنه باستقراء الكائنات أو الماهيات الطبيعية من حولنا أو في أذهاننا نجد أنها تبدأ في نشأتها من أطوار أولية ثم تدخل بعد ذلك سلسلة من مراحل التطور والنمو حتى تكتمل بنيتها ويتم نضجها ولا أعلم لهذه القاعدة من استثناء ولا حتى الإستثناء الذي يؤكد القاعدة, بل إن عدم الإستثناء هنا هو الإستثناء الذي يؤكد قاعدة أن"لكل قاعدة استقناء يؤكدها". ومن هذا الأساس انطلق مؤرخو الأدب العربي إلى القول بأن الشعر الجاهلي لا يمثل بداية الشعر العربي وإن كان هو أقدم ما وصل إلينا منه إذ يستحيل في نظرهم ان تكون البداية من هذا المستوى الناضج الذي يتميز به ذلك الشعر, مما أسس بدوره لنظرية الإنتحال في الشعر الجاهلي. وهذا المنطلق هو ما يقعدني عن الذهاب مع الأستاذ الأديب المبدع التقي ولد الشيخ إلى القول بأن مساجلة (اكطاع) أهل الذراع وأهل آفطوط تمثل باكورة ما قيل في هذا الفن , حيث قال صاحب اهل آفطوط:
مزينْ ولْفِ تيدْ ادْمــاعْ إلى ركبتْ فــوﮔْ ارْباعْ
لصْفرْ كيفْ اغزالْ اذراعْ تتغــزغـزْ تيشمــيتُ
كاردْ سهبْ اعـليه انباعْ بحْمـــاه ؤتيفكشــيتُ
فرد عليه صاحب أهل آفطوطرقائلا:
مزينْ ولْفِ تيد ارْمـاشْ إلى ركبتْ فـوﮔْ آوداشْ
لحمْرْ الفي جَنبوابْـراشْ حــافلتُ تيـجفيـــتُ
كاردْ خطْ اعليهْ ارشـاشْ تتــﮔـاطـرْ تيكـفِّيتُ


mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979

الأربعاء، 11 أغسطس، 2010

إسماعيل هنيّه
يستقبل فاطمة بنت الميداح


إستقبل رئيس الوزراء الفلسطيني السيد اسماعيل هنيّه في غزّه، رئيسة الجمعية النسوية السيدة فاطمة بنت الميداح، الملقبة افّو، وذلك ضمن وفد نسائي موريتاني يضم عضو مجلس الشيوخ الدكتورة ياي انضو كوليبالي، والناشطة الحقوقية آمنة بنت المختار، وسيدة الأعمال فيفي بنت فيجي .. ويحمل الوفد النسائي الموريتاني مساعدات غذائية لأطفال غزة.


يشار إلى أن الوفد رابط أسابيع في مصر للحصول على ترخيص من السلطات المصرية لدخول غزة عبر معبر رفح الحدودي.

وقد عبّر رئيس الوزراء للوفد عن فرح أهل غزة حكومة وشعبا وكذا كل الشعب الفلسطيني بقدومه، كما ذكر بمعرفة أهل فلسطين وتقديرهم لموريتانيا شعبا وحكومة على مشاعرهم الوفية وعملهم الجاد في خدمة الشعب الفلسطيني وقضية الأقصى، كما شكر الرباط الوطني لمناهضة الاختراق الصهيوني وللدفاع عن القضايا العادلة على التشجيع والمساهمة في محاولة فك الحصار عن غزة.


mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979
مظاهرة في تكند

تظاهر العشرات من نساء بلدية تيكند، احتجاجا على ما قلن إنه قطع متعمد للتيار الكهربائي عن مركز البلدية لليوم الرابع على التوالي، وقد سارت النساء المتظاهرات -اليوم الثلاثاء- من سوق تكند الجديدة، بإتجاه مكاتب الإدارة، حيث نظّمن وقفة احتجاج أمام منزل رئيس المركز الإداري.

ويحمّل المتظاهرون والسلطات الإدارية، مسؤولية انقطاع التيار الكهربائي لإدارة شركة الكهرباء الريفية "آدير"، حيث يعتقد الأهالي أن القائمين على المولّد الوحيد في تكند "أرهقوا ماكيناته بكم هائل من التوصيلات الحديثة، في وقت لا يمكن أن يغطّي حاجيات المشتركين الأصليين" تقول السيدة اماه منت سمتّه، مضيفة أن "الانقطاع المتكرر للكهرباء أفسد العديد من الأجهزة الكهربائية، وكميات كبيرة من المواد الغذائية".

وتعتمد ساكنة "الجديدة" منذ سنوات على شركة الكهرباء الريفية في تزويدها بالكهرباء، من الساعة السابعة مساء وحتى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، ويطالب السكان بإسناد تسيير المولدّ الحراري لأحد أبناء المدينة -ولو مؤقتا- ليتمكّنوا من ضبط استمراريته خلال شهر رمضان، إذا لم تتمكّن الشركة من ضمان صيانته من عائداته.


صحراء ميديا + المذرذرة اليوم

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979

الثلاثاء، 10 أغسطس، 2010

جمعية المستقبل
دورة في فن الخطابة

أعلنت جمعية المستقبل - المذرذرة، عن تنظيمها لدورة متخصصة في فن الخطابة، يوم السبت الموافق 14-08-2010 في مقرّها بالمذرذرة.

وسيستفيد من الدورة .. الخطباء عموما، وخطباء الجمعة خصوصا .. وستتاح فيها الفرصة لحوالي 10 مستفيدين فقط، لتركيز الدورة، ولإشتمالها على جانب تطبيقي .. وتتولى المذرذرة اليوم مهمة الإعلان عن الدورة واستقبال طلبات المشاركة، لإختيار المرشحين الأكثر أهلية للإستفادة من الدورة .. ويمكن الإتصال على رئيس التحرير السيد امام الدين، أو ارسال رسالة الكترونية على العنوان اسفله.

وسيشرف على الدورة خبير الخطابة، السيد البشير ولد محمد، المنحدر من قرية "الدار البيظة" بمقاطعة المذرذرة، والحاصل على الماجستير في فنون الإتصال، تخصص الخطابة وفن الإلقاء، من جامعة بوسطن Boston وجامعة وايومينك Wyoming بالولايات المتحدة الأمريكية، قبل أن ينتقل إلى كندا، ويعمل في شركة اكري هاوند Grey Hound لينتهي به الأمر مدرّسا في أكاديمية ادمونتون Edmonton الإسلامية.

Tel 2240979
الدكتور محمد الحافظ ولد اكاه
في مقابلة خاصة (2)


للوالدين دور أساسي في التنشئة الخاصة للفرد، كيف تنظر إلى ذلك الأثر في شخصيتكم، خصوصا أنكم سليل أسرة عالمة ؟

ولد اكاه: رحم الله والدي كما ربياني صغيرا، وجزاهما الله عني كل خير، والمفترض أن لوالدي علي تأثيرا، وأنا أستحي من قول ذلك، لأنني وبكل صراحة ألمس كثيرا من البعد عن سلوكهما في سلوكي.
وبالنسبة لوالدي رحمه الله فقد ميّزه الله تعالى بأن جعل هواه تبعا لما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم، وهذه شهادتي أمام الله، وقد كان مميزا .. فقد نشأت وأنا صبي، أرى الشباب يضحكون منه، ويخافونه أيضا، باعتباره من يمارس الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة والموعظة.
وأعتقد أن الأستاذ سيدنا عمر بن العتيق وفق في رثاء الوالد في قوله
ألهم الرشد وهو في غرة العمر
فلم يعمل غير محض الصواب.
وكان حريصا على العلم والتعلّم، وكان ذا سمت خاص .. كثير القيام، سريعا إلى خدمة الناس بكل الوسائل، وينتظر أن يكون لتوجيهاته أثر في شخصيتي، وأنا أتعجّب من بعد البون بين سلوكي وسلوكه، يقال إنني أشبهه شكلا – وهذا صحيح – وأذكر أنني كنت ضمن الأشقاء معه في مجلس في أيامه الأخيرة، فقالوا له ادع الله لنا فدعا للمسلمين بإجمال،ف قالوا له: خصنا بدعوة، فقال: ماذا تريدون بخير لا يشارككم فيه المسلمون ؟!
وحدّثني الشيخ محمد الحسن ولد الددو أنه التقاه أول مرة ولم يكن يعرفه قبل ذلك، لكنه عرفه بالقافة والسمت الذي بيننا، فجاءه وسلم عليه، وقال الشيخ كنت أريد أن يدعو الله للمسلمين ولم أخبره بذلك، فإذا هو يدعو لهم، كما لو كنت سألته ذلك.


إنتقلتم إلى منطقة كيفه .. حيث درستم القرآن .. هل كان هذا الانتقال طبيعيا ؟

ولد اكاه: لم يكن طبيعيا – ونحن كنا في تلك الفترة في منطقة لبرا كنه – كان للوالد تلاميذ في منطقة كيفه وهو يسميهم الأهل والإخوان، وتركني عند شيخ فاضل من أبناء عمومتنا في تلك المنطقة، وهو الشيخ محمدو بمب ولد باب، وقد استفدت منه ومن الطلبة الكبار الذين يدرسون هنالك، ولأن شيخي لا يحمل الإجازة، وهو قد درس علوم القرآن.
وشاء الله أنني أتممت الرسم قبل إتمام القرآن، وأن أقوم بما يسمى "السلكة"، وهي أن الولد إذا أتم القرآن وحفظه عن ظهر قلب يكتبه من جديد في اللوح وتنقّح كتابته من الناحية الرسمية والضبطية .. هل هي سليمة .. وهذا ما يسمى "بالشكارة"، ومنّ الله علي أن قمت بهذا العمل وأنا في "الذهابة" أي قبل إكمال القرآن، وأن أكتب وفق الرسم والضبط، وأخذت الإجازة بعد ذلك على الشيخ محمد الأمين ولد عبدي، أحد تلاميذة خاله العلامة أباه ولد محمد الأمين.
وفي تلك المحظرة أخذت مبادئ من الفقه، وأشياء من هذا القبيل، من بينها التآليف الصغيرة .. كالأخضري الذي قرأته بشرح الشيخ حماه الله على نظمه له، وابن عاشر والرسالة، وحضرت تدريس كثير من أبواب الشيخ خليل، السفر تقريبا وكثيرا من أبواب الباب، قبل أن أعود إلى الأهل في نواكشوط، وأشارك في مسابقة معهد أبي تلميت الإسلامي سنة 1973 وقد اجتزت تلك المسابقة بالرتبة الثانية بحمد الله تعالى، وهنالك مكثت سنة في المعهد.

ماذا تتذكر من حياة المعهد في تلك الفترة ؟

ولد اكاه: كانت الجدّية السمة الغالبة في المعهد، وتميّز أيضا بأساتذته المتميزين، وأذكر منهم أستاذنا الكبير إسحاق بن محمد بن باب ولد الشيخ سيديا رحمه الله تعالى، ومحمد بن أحمد بن باب ولد الشيخ سيديا، والعلاّمة الورع الحيي أحمد بن مولود بن داداه، وقد كان رجلا بالغ الحياء والوقار، وكان إذا أراد الكتابة على السبّورة، لفّ درّاعته على ذراعه وزنده رحمه الله.
كان من بين الطلاب نابهون وشخصيات توزّعتها بعد ذلك مجالات الحياة المتعدّدة، ومن بينهم الدكتور الباحث يحي ولد البراء، والشاعر الكبير محمد الحافظ ولد أحمدو، وآخرين ..

ربما تذكرون بعض طرائف الحياة مع الطلاب حينئذ ؟

ولد اكاه: طبيعي جدا أن تكثر الطرائف في حياة الطلاب، وبالأخص طلاب المعاهد ذات السكن الداخلي، وأذكر ذات مرة وكان يدرّسنا الأدب رجل فاضل رحمه الله، وأجرى لنا اختبارا كتابيا، وجاءني أحد الزملاء وقال لي "لابد أن تساعدني وإلا رسبت .. فلم أنجز عملا معتبرا في اختبار الأدب، فذهبت معه إلى الأستاذ في منزله، واستقبلنا وبادرنا بالسؤال ماذا فعلتم مع الاختبار ؟ فأجبته: إذا كان ما حدثني به فلان ..أ عني زميلي صحيحا، فيعني أنه سيحصل على عشرين درجة، فقال لي هل أنت متأكد ؟ قلت نعم .. وفي صباح اليوم الموّالي، أعاد الأستاذ نتائج الامتحان ومنح درجة 20 لطالبين فقط أنا وزميلي المذكور، لكن زميلي انفجر ضاحكا من الموقف، وكان الأمر محرجا للأستاذ.

هل أكملت الدراسة في المعهد ؟

ولد اكاه: مكثت في المعهد سنة واحدة، وشاركت في مسابقة شهادة ختم الدروس الإعدادية، ونجحت متفوقا ودخلت الثانوية الوطنية، وبعد حصولي على الباكلوريا حصلت على منحة لدراسة الأدب والنقد في المغرب، أعتقد سنوات 1978-1980.

السراج + المذرذرة اليوم

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979
محمد الخامس ولد سيدي
يدشّن مشروعا بالميناء


وضع الأمين العام لوزارة الصيد والاقتصاد البحري الموريتانية، السيد سيدي محمد ولد سيدي، الحجر الأساس للمقر الجديد لميناء نواذيبو المستقل، والذي يتألف من 25 مكتبا و 4 قاعات متعددة الاستخدامات.


وينتظر أن تنتهي الأشغال بالميناء الجديد في غضون ثمانية عشر شهرا، وتشرف عليه المؤسسة العامة للبناء والاشغال العامة بتكلفة مالية تبلغ حوالي 231 مليون و732 ألف 740 أوقية.

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979
مؤشّر المذرذرة اليوم
لقيّاس أداء العمد
عمدة ابير التورس 2010


يسرّ المذرذرة اليوم في إطار متابعتها لأداء المنتخبين، أن تعلن عن مؤشّر المذرذرة اليوم الذي سيعتمد على آراء سكان المقاطعة حول أداء عمد المقاطعة الخمسة، لتقييم أدائهم، ولترتيبهم حسب مستوياتهم.

وتفترض المذرذرة اليوم أن المشاركين .. .. رواد الأنترنت هم بالأساس من مثقفي وفاعلي المقاطعة ومن النخب الأكثر وعيا ومتابعة للشؤون المحليّة، كما أن لهم عادة تأثير أكبر على قواعد الناخبين في المقاطعة.
ويستمر التصويت على كل عمدة مدة حوالي شهر.

5-عمدة ابير التورس

وحاز عمدة ابير التورس السيد الرئيس ولد ببّها على 51% من الأصوات، وصوت ضده 21% وأعلن 28% عن حيادهم، وشارك في التصويت 194 مشارك.

وبذلك يكون المشاركون قد جدّدوا ثقتهم في عمدة ابير التورس.

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979

الأحد، 8 أغسطس، 2010

إستحقاقات 2011
توقّعات بصيف ساخن


توقّعت مصادر مطّلعة، فضّلت التحفّظ على نشر أسمائها، فى اتصال مع المذرذرة اليوم، ان تشهد المناسبات السياسية المرتقبة، منافسات ساخنة جدا على مستوى المقاطعة.


وأدان أحد المتحدّثين إلى المذرذرة اليوم، بشدّة، ما وصفه بإقصاء مجموعته من عضوية المجلس الوطني والمكتب التنفيذى لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية، مؤكدا أنهم سيترشحون لكافة الإستحقاقات القادمة، حتى وإن رفض الحزب ترشيحهم.


وكان المجلس الوطني لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، أنهى الأسبوع الماضي دورته الأولى العادية بإنتخاب أعضاء المكتب التنفيذي للحزب، وأعضاء لجان المصالحة والتحكيم، والنساء، والشباب، وأعتبر بعض من تحدثوا إلى المذرذرة اليوم، أن تمثيل المقاطعة جاء خلافا لما توقّعه الكثير من المنتسبين للحزب على مستوى المقاطعة، خصوصا أن تمثيل المقاطعة فى المجلس الوطني للحزب، إقتصر على وزير الإقتصاد فى الحكومة الحالية السيد سيدى ولد التاه.

وجاء تمثيل مقاطعة المذرذرة فى حزب الإتحاد على النحو التالي:


- أحمدو ولد ابراهيم ولد السيد - عضو اللجنة الوطنية للمصالحة والتحكيم.

-أم الخير بنت افكو - أمينة تنفيذية

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979
طوابع بابابى
في مقاطعة المذرذرة


إشتكى أحد تجّار المذرذرة، فضّل عدم الكشف عن اسمه، من تصرّفات محصّلي الضرائب فى مقاطعة المذرذرة .. أو من أسماه ب"مول بيت المال".


وقال التاجر المذكور فى اتصال هاتفى مع المذرذرة اليوم، إن الطوابع التى توزّع فى المقاطعة مقابل المبالغ المدفوعة مكتوب عليها أنها تابعة لمقاطعة بابابى، بينما كان من المفروض أن تكون مكتوب عليها مقاطعة المذرذرة، كما هو الحال بالنسبة لباقى الطوابع التى يكتب عليها اسماء المقاطعات التى تدخل ضمن حيزها الترابى.

وتتوزّع الطوابع الموزّعة فى المذرذرة، حسب التاجر المذكور، على طوابع فئة "ا" وتصل قيمتها 1000 أوقية، و"ب"2000 أوقية، و"ج" 3000 أوقية.

جدير بالذكر أنه لم يتسنى للمذرذرة اليوم الإتصال بمحصّل الضرائب فى المقاطعة، للرد على هذا الإتهام.

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979
أحد أئمة المقاطعة
يفوز بالمركز الأول


علمت المذرذرة اليوم من مصادر مطلعة، أن أحد أئمة المقاطعة، إحتل المرتبة الأولى فى مسابقة الأئمة التى نظمتها وزارة الشؤون الإسلامية قبل أسابيع.


وجاء محمدفال ولد الحسين، شيخ محظرة، وإمام مسجد إحياء علوم السنة بقرية التوفيق التابعة لبلدية الخط، فى المرتبة الأولى ضمن أئمة المساجد الذين شاركوا فى المسابقة.

وكانت مسابقة اكتتاب الأئمة التي تنظمها وزارة الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي، قد نظمت بداية الشهر المنصرم على مستوى ولاية اترارزة، وأعرب السيد محمد عبد الله ولد الداه الملقب السعودي، الوالي المساعد المكلف بالشؤون الإدارية لدى إشرافه على العملية، عن سروره بهذه المسابقة التي ستمكّن من اكتتاب أئمة أكفاء حسب المعايير التي حددتها الوزارة.

وقد ترأس لجنة الإشراف على المسابقة السيد محمد المصطفى ولد محمد عبد الله، مدير الشؤون الاسلامية، وضمّت اللجنة في عضويتها كلا من السادة .. لمرابط ولد محمد الامين وأحمدو ولد حم وبونا عمر لي .. وتم من خلال المسابقة اختيار 70 إماما على مستوى ولاية الترارزة، من أئمة الجوامع .. وهي النسبة المخصصة للولاية من أصل 500 إمام على المستوى الوطني.

وبالمناسبة تهنّئ المذرذرة اليوم الإمام محمدفال ولد الحسين، على تصدّره وتألّقه .. الذي شرّف كل سكان مقاطعة المذرذرة.

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979
الدكتور محمد الحافظ ولد اكاه
في مقابلة خاصة (1)


ورقة تعريفية بالدكتور محمد الحافظ ؟


ولد اكاه: بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم، اسمي محمد الحافظ ولد اكاه .. أخدم في التعليم العالي، ولدت حسب الأوراق الرسمية سنة 1959 في مقاطعة المذرذرة، ودراستي هي دراسة عادية جدا، تكاد تكون نسخا مكررة من حيوات أبناء الجيل والمجتمع الذي عشت فيه، وهي تتعلق أساسا بالقرآن الكريم، وبعض مبادئ الفقه إلى بعض المجالات الأخرى اللصيقة بالثقافة الإسلامية والفقهية بشكل خاص.

ولدتم في منطقة المذرذرة، وهي بيئة أنتجت ثقافة عالمة، أي تأثير لتلك الثقافة في تكوينكم؟

ولد اكاه: الإنتماء الإداري شيء يقع من خلال السجلات، ومعايشة البيئة وممارستها والتفاعل معها شيء آخر، قد لا يتطابق الأمران، وحديثي لك عن المذرذرة، هو حديث يحمله أي فرد آخر عن هذه المنطقة.
وفي اعتقادي أنها بيئة متكاملة بالنسبة للثقافة الموريتانية، فهي ثقافة عربية إسلامية، وهي فضلا عن ذلك ليست بيئة تعلم وأخذ فقط، وإنما هي بيئة عطاء في المجالات المختلفة، ففيها عباقرة أنتجوا في الأدب والفقه والمنطق ومختلف فنون الثقافة العربية والإسلامية، وهي تزيد على ذلك برسوخ قدمها في الثقافة غير العالمة، مثل "لغن" الذي يضاهي في عمقه ووفرته الشعر العربي الفصيح، فتجد العالم الجليل المنعوت بالصلاح والإحتساب لله تعالى، تجده "امغنّي" جدا كما هو شاعر كما هو مؤلف وقاض ومدرّس، ولهذا تتّسع دائرة شخصية "الفتى" لتتكامل بها عناصر متعدّدة من الثقافة النقلية والعقلية.
وأعتقد أن هذا التكامل يؤسّس للثقافة الموريتانية، التي تقوم على ركنين أساسيين هما التشبّع التام بالثقافة الإسلامية والعربية وآلاتها الفكرية والمنطقية والبيانية والبلاغية وحتى دراسات الرياضيات والفلك والطب، فضلا عن دراسة الفن الشعبي ومقاماته "أزوان".

من وجهة نظر إسلامية، هل ترون أن هذه الشخصية قريبة من التصور الإسلامي، خصوصا أن بعض الإسلاميين ينفرون من الركن الجمالي أدبا وفنا ؟

ولد اكاه: الكمال لله، هي شخصية مسلمة على كل حال، والذي أراه أن الإسلام يسعى إلى بناء الفرد بناء متكاملا .. بإعداده وتزويده بكثير من المعاني التربوية والسلوكية، والشخصية المتكاملة في نظر الإسلام شيء، والشخصية المقبولة عند المجتمع شيء آخر .. وقد لا تتطابقان، والنسبة بينهما نسبة عموم وخصوص كما يقال.
فترى أن هذا عالم مثقّف ثقافة البيئة مشارك في نمط الحياة، فهذا هامش يقترب أو يبتعد من نقطة المركز، إذا اعتبرناها الرؤية الإسلامية للشخصية، دون أن يخرج من الدائرة العامة، وأعتقد أن المجتمع -أي مجتمع- يقبل فيه كثير .. فيه تسامح وتجوز.
وأنا أدعو إلى إدخال مصطلح الثقافة العاملة، مضافا إلى مصطلحي الثقافة العالمة والثقافة غير العالمة، وأعتقد أن هذا المصطلح الثالث مقصود إسلاميا، فالإسلام سمّى هذه المعارف المشار إليها آنفا علما .. وأما الثقافة فلم ترد فيه بهذا المعنى
وهذا المصطلح أي الثقافة العاملة هو اٌلقالب الذي ينبغي أن يصرف فيه العلم ويوجه إليه، ولذلك فإن مادة (ث ق ف) تدل على أصل هو التقويم، فتقويم الرمح والقناة، إزالة مابه من الإعوجاج .. وأعتقد أن اللغة العربية عندما رشّحت هذا الدال ليحمل كل هذه المعاني، تريد لصاحب هذه المعاني أن يصطبغ بصفة الثقافة أو الثقافانية، بمعني أن يكون مستقيما وملتزما ومسؤولا، وأن يصرف ثقافته وعلمه هذا المصرف، وهنا يكون شخصية إسلامية متكاملة، بإعتبار أن معارفه سليمة وصحيحة، وبإعتبار أنه يصرفها مصرفا صحيحا.
وأرى أن دال التعريف للثقافة في بعض اللغات الأجنبية يختلف عنه في اللغة العربية .. فحينما نجد في الدّال العربي شحنة التزام ومسؤولية .. ففي الفرنسية الجذر La culture يتقاطع الدال الفرنسي مع دال آخر يحمل نفس التركبة اللفظية وهو دال الزراعة، ولعل هذا الدال نظر إلى الجانب الكمي فقط.

السراج + المذرذرة اليوم

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979
أحمدو ولد اجريفين
يكتب للمذرذرة اليوم

الأنساق الموسيقية
لعروض الشعر الحساني

مقاربة اجرائية (2)

ومن هذه لبتوت السباعية ذات الـﮕدعة الواحدة لبير بفرعيه تاطرات وآﮔلال, وأذكر مرة أنه سألني أحد أصدقائي النابهين المهتمين بهذا الفن عن الفروق بين لبير وتاطراته وتيدومه -إن صحت الإضافة- فقلت له على البديهة: "احمر لبير افتاطرات والتيدوم افكصرات" فلاحظ بحسه الفني المرهف ما لم أقصده أنا من أن هذه الجمل تمثل تافلويتين من لبير فمكملهما قائلا:
لبير أخبار بعـد جات هــاذ هي حالاتٌ
"احمر لبير افتـاطرات والتيدوم افكصرات"
فهذا الـﮕاف من لبير (أﮔلال) الذي يتميز بـﮕدعة قبل المتحرك الأخير من الحمرة ويساكن ميت في ذات الموقع من الكسرة مع سبعة متحركات في كلتيهما, أما تاطرات فمثالها
ماخالك نوم ألا اكعاد أغلان تظفــر ظالَّ
مرت بالبال إلين عاد فاصل فاحجاب الظالّ
ونلاحظ هنا كما بيّن صديقي في ﮔافه أن كل تافلويت من تاطرات يمكن أن تكون حمرة من لبير. أما التيدوم فيوجد بنكهتين:
 تيدوم بنكهة لبتيت ويكون فيها مسروما أي لا ﮔدعة فيه إلا بعد المتحرك الأخير جوازا, أي انه عبارة عن ابتيت تام ناقض متحرك واحد, ومثاله التقليدي:
من يامس هو واليوم هون البداعّ يطم
وامنين انكال التيدوم ويل البداع حشمُ
فمثلا إذا أبدلنا الساكن الحي الأخير بساكن ميت من تافلويت: "ويل البداع حشمُ" لتصبح: "ويل البداع حامُ" فإنها ستكون كسرة من أكلال لبير, أما إذا أضفنا له ساكنا ثانيا ليصبحا ﮔدعة وتصبح التافلويت " ويل البداع حاشمُ" فإنها ستكون حمرة من أكلال لبير
 تيدوم بنكهة لبير ويكون فيها مسروما لا ﮔدعة فيه مع التزام ساكن ميت واحد قبل المتحرك الأخير (ساكن كسرة لبير) وكل تافلويت منه يمكن أن تكون كسرة من لبير وهو ما قصدته أنا وصديقي في ﮔافه السابق ومن أمثلته:
أراع بالــــوزانَ بت التيــدوم الوازن
كيف الـﮕاف الكلت آنَ خـازن فيه اللي خازن

أحمدو ولد اجريفين

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979

الخميس، 5 أغسطس، 2010

عمر ولد يالي
لم نعترف بعد بشرعية عزيز


قال نائب رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي، السيد عمر ولد يالي، إن منسقية المعارضة في موريتانيا لم تعبّر لحد الآن عن اعترافها بشرعية الرئيس محمد ولد عبد العزيز، وقال ولد يالي في تصريح للسراج، إن مواقف المنسقية في هذا الصدد يعبر عنها القرار الذي تتخذه ويعلن عنه رئيسها المنتخب وهو بيجل ولد حميد في الفترة الحالية.


وقال ولد يالي إن الاعتراف بشرعية عزيز لا ينبغي أن يكون شرطا للحوار، مضيفا أنهم قد يتحاورون مع من لايعترفون بشرعيته من أجل الوصول إلى حل للمشكلات القائمة، واشتراط الاعتراف من أجل الحوار لا يعبّر عن رغبة في الحوار.

وعن غياب حزب التحالف عن لقاءات الرئيس محمد ولد عبد العزيز ببعض قادة المعارضة، قال ولد يالي إن "هناك قراءتان .. الأولى أن أغلب قيادات التحالف الشعبي يوجدون الآن خارج نواكشوط، والثانية .. ربما يعتبر النظام أن حزب التحالف، وربما حزب اتحاد قوى التقدم ،أحزاب معارضة راديكالية، وربما ينتظر حتى يستميل الأحزاب الأخرى".

وكان زعيم المعارضة السيد أحمد ولد داداه، قد اعترف بشرعية الرئيس محمد ولد عبد العزيز، مؤكدا أن الوضع بات مختلفا عما كان عليه عشية الانتخابات الرئاسية، وأن الأمر قد "استتبّ" لعزيز.

السراج + المذرذرة اليوم
Tel 2240979

الأربعاء، 4 أغسطس، 2010

الدكتور محمد الحافظ ولد اكاه
في مقابلة خاصة


الدكتور محمد الحافظ ولد أكاه (بكاف معقودة)، علم من أعلام الثقافة والدعوة في موريتانيا، يجمع عمق الفقيه المتمكّن، إلى وجدان الأديب الشاعر، إلى ربّانية القارئ والمربّي المخبت .. هو ابن الثقافة الإسلامية الأصيلة بأصولها ووسائلها، وابن ثقافة العصر بفكره ولغته ومعارفه، وهو فوق ذلك أحد الشخصيات البارزة في مسيرة الثقافة والعمل الإسلامي في موريتانيا .. فقيه مفسّر ونحوي ولغوي متمكّن، وشاعر وناقد وداعية مؤثّر .. تحدّث للسراج عن الحركة الإسلامية في موريتانيا .. مسار النشأة وحصيلة التجربة والأداء، كل ذلك في حديث واسع عن الأدب والفقه والفكر .. وعن الجمال حقيقة ومعنى، وعن الشخصية في التصور الإسلامي .. وستنشر المقابلة على المذرذرة اليوم .. على حلقات.

الثلاثاء، 3 أغسطس، 2010

أين الأسبوع الثقافي ؟

تعتبر العطلة الصيفية فترة تعارف و تقارب و تواصل بين الشباب. كما أنها فضاء زمني لإكتشاف مواهبه المختلفة و قدراته الإبداعية .. عسى أن تجد تلك المواهب من يرعاها و يطورها.


و في هذا المجال قال العاهل السعودي الراحل فيصل ابن عبد العزيز رحمه الله: "إن اكتشاف موهبة شابة أهم من اكتشاف بئر نفط".


و وعيا بهذه المسؤولية تقوم القرى والمدن بتنظيم أسابيع أو أيام ثقافية داخل التجمعات السكانية لتشجيع المتفوقين و تقديم محاضرات و ندوات...


و قد تم تنظيم هذه الأيام على مستوى بعض التجمعات بيد ان بعض التجمعات لم تنظّم حتى الآن هذه اللقاءات .. وشهر الصيام على الأبواب..

فإلى متى و نحن ننتظر بفارغ الصبر هذه التظاهرة على مستوى تجمعات أخرى مثل قرية... الريان في بلدية الخط...؟!

الهادي باب ولد عموه

قرية الريان
بلدية الخط

mederdratoday@gmail.com
Tel 2240979

الأحد، 1 أغسطس، 2010

بلدية المذرذرة وجمعية المستقبل
حملة لتنظيف المذرذرة

نظّمت بلدية المذرذرة بالتعاون مع جمعية المستقبل، حملة لتنظيف مدينة المذرذرة يومي الأربعاء والخميس الماضيين، شارك فيها حوالي 100 فرد من أفراد جمعية المستقبل المذرذرة، وشملت أحياء وشوارع المدينة الرئيسية.

وفي تصريح خاص للمذرذرة اليوم، أكّد نائب مسؤول الجمعية في المذرذرة السيد سيدي سالم ولد همّادي، على أهمية نظافة المدينة صحيا ومظهريا .. وشكر البلدية على تعاونها وعلى اهتمامها بهذا المجال، كما أشار الى أن النتائج كان من الممكن أن تكون أكبر بكثير لو توفرت المعدات اللازمة لعملية التنظيف.

Tel 2240979