الثلاثاء، 30 يونيو، 2009

المعلومة .. تعتزل

قالت الفنانة الموريتانية وعضو مجلس الشيوخ الموريتاني المعلومة بنت الميداح إنها قررت اعتزال الأغاني السياسية بعد سنوات من البوح بأشجان السكان، والدفع بإتجاه ما تراه مقاومة سلمية للطغيان والدكتاتورية.

وقالت الفنانة المعلومة بنت الميداح إنها أختارت الحملة الحالية لإطلاق آخر أغانيها الداعمة لنضال المعارضة، والمساندة لمرشح حزب التكتل أحمد ولد داداه، مطالبة الموريتانيين بحسم التردد والتصويت له في إنتخابات الثامن عشر من يوليو 2009.

وكشفت المعلومة عن كلمات الأغنية الجديدة أمام جمع من الصحفيين ورجال السياسية، قبل أن تغني للجمهور الإعلامي أغنية الحملة الإنتخابية، التي كانت كلماتها موجهة بشكل صريح لجهات الوطن الخمس (القبلة والساحل والشرق والحجر والضفة) من أجل حشد الدعم لمرشح الرئاسيات أحمد ولد داداه، وإنهاء حكم العسكريين.

وتقول كلمات الأغنية الجديدة، إن الشعب جرب حكم الجيش، وحكم الجيش المقنع برموز مدنية، وإنه الآن بحاجة إلى حكم مدني يعيد للبلاد هيبتها وإصلاحها.

وكالة الأخبار

mederdratoday@gmail.com

السبت، 27 يونيو، 2009

حصص مجانية

مواكبة للإستحقاقات الوطنية، وسعيا للموضوعية، ولتعريف سكان مقاطعة المذرذرة بمرشّحي رئاسيات 2009
..............................
يسرّ المذرذرة اليوم، أن تعلن عن منحها لحصص دعائية، مجانية، ومتساوية، لكل مرشحي رئاسيات 2009.

وعلى من يرغب في الدعاية لمرشحه، أن يتصل بالمذرذرة اليوم على بريدها الألكتروني، أو هاتفيا على رئيس التحرير السيد إمام الدين ولد أحمدو.
............................

شروط الحملة الدعائية:

1-الإتصال بالمذرذرة اليوم من طرف مدير الحملة في مقاطعة المذرذرة
2-تسليم المادة الدعائية
3-الإلتزام والتقيد بقوانين وأخلاقيات الحملة
4-عدم نشر معلومات غير صحيحة
5-عدم نشر ما يسيئ إلى الآخرين
6-لا تتحمّل المذرذرة اليوم أي مسؤولية عن ما سينشر.
7-لاتزيد المادة على صورة واحدة وعلى 500 كلمة.

كما ستجري المذرذرة اليوم مقابلات مع مدراء الحملات في مقاطعة المذرذرة، الذين يرغبون في إجراء مقابلة أثناء الحملة، وعلى الراغبين في إجراء مقابلة أن يتصلوا بالمذرذرة اليوم.

كما تسعى المذرذرة اليوم إلى إجراء مقابلة مع مديري حملتي المرشحين الذين سيخوطان الشوط الثاني إذا كان فيه شوط ثاني.

كما ستجري مقابلة مع مدير حملة مقاطعة المذرذرة، للمرشح الفائز، بعد إعلان النتائج مباشرة.

البريد الألكتروني:

رئيس التحرير
إمام الدين ولد أحمدو
2240979

mederdratoday@gmail.com

الأربعاء، 24 يونيو، 2009

حمدا وعزيز

نفى مقربون من رئيس رابطة علماء موريتانيا، الشيخ حمدا ولد التاه، أن يكون السيد محمد ولد عبد العزيز قد رفض إستقباله في مدينة المذرذرة، وأكد المتحدثون، أن الأخبار التي تداولتها الصحافة بهذ الشأن لم تكن دقيقة.
وكانت وسائل إعلام قد نقلت عن "مصادر مقربة من الشيخ" أن ولد عبد العزيز رفض إستقبال الشيخ حمدا ولد التاه في مدينة المذرذرة، وأن سبب رفض السيد محمد ولد عبد العزيز لإستقباله كان بسبب وشاية نقلها أحد الأشخاص إلى ولد عبد العزيز، عن زيارة قام بها الشيخ حمدا لمنزل الرئيس السابق السيد إعلي ولد محمد فال.
ونقلت عن المصادر، أن ولد التاه -الذي أفتى قبل فترة بوجوب المشاركة في إنتخابات 06-06-09- زار رفقة بعض مقربيه، المترشح ولد محمد فال في منزله بنواكشوط، وأثناء صعوده إلى الطابق العلوي -حيث كان في إستقباله السيد إعلي ولد محمد فال- شاهد أحد أنصار ولد عبد العزيز المعروفين.
ونقلت عن المصادر، أن ولد التاه -الذي فوجئ بوجود الشخص المذكور في منزل ولد محمد فال- قال لمرافقيه " ألم تقولوا لي إننا متجهون إلى مقر إقامة الجنرال الرئيس محمد ولد عبد العزيز ؟! ... هذا منزل ولد محمد فال وليس منزل ولد عبد العزيز"، ثم نزل وغادر المنزل دون أن يقابل ولد محمد فال، الذي غضب هو الآخر من تصرف ولد التاه، وإعتبره عملا غير مبرر.

وأشارت إلى أن ولد التاه الذي أغضب ولد محمد فال، لم يرض ولد عبد العزيز، الذي رفض الإلتقاء به في مدينة المذرذرة، خلال زيارته الأخيرة.

mederdratoday@gmail.com
بين المصالح والمبادئ

المراقب للساحة السياسية في موريتانيا يدرك تماما مدى الإرتباك والتخبط الذي تعيشه، حيث تشهد هذه الساحة تقلبات وتغيرات في المواقف شبه يومية، فسياسيونا يتجولون من اليسار إلي اليمين، ومن المعارضة إلى الموالات، والعكس، وهذا يمكن تفسيره- حسب رأيي- بأن سياسيينا نادرا ما يتموقعون عن إقتناع، وإنما تستهويهم عادة الأقطاب التي تتمتع بالسلطة والمال، وهذا مؤسف أشد الأسف، فليس من شيمة السياسي المستقيم، الهرولة وراء المصالح الشخصية، والمغريات المادية والسلطوية، فالذي بنى موقفه علي مبدإ وعلي أهداف سامية ونبيلة، من الصعب عليه أن يغيره بين عشية وضحاها.

وقد تبدى لنا هذا التخبط الذي تعيشه ساحتنا السياسية من خلال الترشحات التي أعلن عنها للسباق الرئاسي، فكانت غريبة من حيث الكم والكيف، حيث أن المترشحين فاق عددهم كل التوقعات.

غير أن المتفحص لهؤلاء المترشحين لا شك أنه سوف يقرر فورا إستبعاد الأغلبيه الساحقة منهم، وذلك بالنظر إلى ماضيهم السياسي والوظيفي، فمن شبه المستحيل على الناخب المسكين، أن يجد من بين هؤلاء المترشحين من ليس لديه ماض في إختلاس المال العام والفساد الاداري، اللهم إذا إستثنينا إثنين لاثالث لهما هما .. السيد محمد جميل ولد منصور مرشح حزب تواصل، والسيد أحمد ولد داده مرشح حزب تكتل قوى الديموقراطية، فليس للرجلين ماض يسيء إليهما، خاصة فيما يتعلق بالفساد ونهب المال العام.

وهاذان حسب رأيي هما بإمتياز سبب التخلف والفقر المدقع الذين تعيشهما موريتانيا منذ إستقلالها.

فنحن بحاجة إلى رجل أمين، يحترم مواقفه، ولديه ماض نظيف مشرف، يطمئننا على مستقبل بلدنا، مثقف يفهم الساحة السياسية الداخليه والخارجية، وهذا الرجل بلا شك هو السيد محمد جميل ولد منصور.
أعتقد أن الفرصة سنحت أخيرا أمام الشعب الموريتاني للتغير الجذري الذي تحتاجه بلادنا، وأرجو من الله أن لاتضيع هذه الفرصة من بين أيدينا، وينتخب الموريتانيون السيد جميل ولد منصور رئيسا للجمهورية الاسلامية الموريتانية، ويسد بذلك الباب أمام المفسدين الذين طالما تلاعبوا بمقدراتنا ومصالحنا القومية.

محمد ولد حمود

mederdratoday@gmail.com
هكذا هي قـيـّـم الثورة

هكذا هي الثورة في كل تجلياتها.. كم مرة حاولنا تجسيد قيـّــمنا الثورية على أرض الواقع فاصطدمت بآلاف المتاريس الثقافية والمنزلقات الاجتماعية والعراقيل البنيوية.
لكننا في الأخير، وبفضل جهود قادتنا العظام، نرى الحلم يتحقق مجسما ومجسدا في ترشيح الزعيم مسعود لرئاسيات قد تكون الأهم في تاريخنا المعاصر، إنْ أريدَ لاتفاق داكار أن يخرج من نفـقه المظلم.
لم نكن بالخاسرين عندما خصصنا كل وقتنا لـنتعلم من مجموعة "توكومادي" أن طول النفس وحده كفيل بإحداث المعجزات السياسية..
لم نكن مخطئين لما ألــْــــهَـمَــتــْــــنا أصابعُ كـُـــتاب "صيحة المظلوم" أن من حق المهمشين أن يـُـشركوا، ومن حق النائمين أن يستيقظوا، ومن حق الجوع أن يـُـهزم، ومن حق الحضيض أن يرتفع.
كم اشرأبـّـت أعناقنا إلى يوم تكون فيه موريتانيا للجميع : يتقاسم فيها أبناؤها الثروة والسلطة والعدالة بإنصاف.
اليوم فقط يجسد قادتــُــنا أحلامَــنا الحزينة النائمة في دهاليز "لا وعينا" المتعب بالإقصاء وثقافة النبل الزائف.
اليوم فقط نحس أن قادتنا فضلوا مرجعياتهم الثورية على إكراهاتهم الانتخابية، فاستجابوا بذلك لطموحات شعب تسحقه يوميا ماكنة عنف العادات المطوية في قمامة من الفكر المتخلف.
ها أنت يا "مولود" تبرهن - للمشككين- بأن اختيارك لتكون جامع الشمل أواخر السبعينات لم يكن بمحض الصدفة؛ فأنت المحلل (أبو المنطق) الشارب من العدالة حُـمَــيّـا تفتأ ثمِـلا بها إلى آخر أيامك : الطوال بإذن الله.
وها أنت يا "بدر" تكشف – لأبواق الدعاية- عن شغفك الأسطوري بتجاوز المنظومة التقليدية المتهالكة، وقناعتك الدائمة بأن من حق المَـسُـودين أن يسودوا، ومن حق المبعدين أن يعودوا، ومن حق الطبقات المحرومة أن تشارك، من موقع القرار، في تصور وبناء مصائرنا؛ لأنك لم تزل تعلمنا أن المواطنة الكاملة شرط لبناء الجمهورية. هذا ما أرضَـعـْــتنا إياه من ثديـَـيْ قناعاتك، وهذا ما تجسده لنا اليوم بخيار سياسي أبعد ما يكون من الأنانية المعتادة في مثل هذه الظروف.
أيها "البكاري"؛ لم يكن أحد ليفهم المضامين البعيدة لاستقالتك، غير المسبوقة في تاريخ البلاد، من حكومة عسكرية، لولا خيارك اليوم، فكن واثقا أننا (كالأطفال) سنظل نتذوق طعم الحرية في ما تهدي لنا من حلوى.
فيا زعيم الظل (حُـبابنا الزاهد)، ويا رمز الصبر والحكمة (عينينه)، ويا مـُــنـَـظـّـر الخطط (لو كورمو)، ويا قائد "ثورة آدوابه" (شيخاتو)، ويا صقر الصرامة (با بوكر) : لقد حركتم في أنفسنا نسائم النضال، وأورقـتم فيها حشائش الأمل، وأسمعتمونا من داخلها صرير التغيير، فلا ثـكِــلـكم النضال، وإلى الأمام.
...........................
محمد فال ولد سيد ميله

mederdratoday@gmail.com

الثلاثاء، 23 يونيو، 2009

عمدة المذرذرة في باريس

غادر عمدة المذرذرة السيد أحمدو ولد علي نواكشوط، متوجها إلى العاصمة الفرنسية باريس، تلبية لدعوة من بلدية التوأمة "أليسين"، والمجموعات المحلية الفرنسية.

وتدخل الزيارة في إطار العلاقات الثنائية بين البلدية الفرنسية وبلدية المذرذرة، التي ترتبط معها بلديات "أليسين" بإتفاقيات توأمة.

وسيشارك عمدة المذرذرة خلال زيارته التي تدوم أسبوعا، في اليوم الذي تنظمه المجموعات المحلية الفرنسية، حيث من المفترض أن يلقي محاضرة تتطرق للوضع السياسي فى البلد.

وأكدت مصادر مطلعة للمذرذرة اليوم، أن بلدية المذرذرة تسعى لتوأمة مع بلدية ألمانية تربطها إتفاقيات توأمة مع بلديات "أليسين"، وذلك بهدف دفع عجلة التنمية فى المقاطعة.

يذكر أن عمد بلديات أليسين، قد أدوا زيارة لبلدية المذرذرة خلال شهر مارس الماضي، كانت مناسبة لتوقيع عدة إتفاقيات تعاون مع البلدية، والتباحث في مجالات التعاون المشتركة.

mederdratoday@gmail.com

الأحد، 21 يونيو، 2009

وفد من التكتل

وصل وفد من تكتل القوى الديمقراطية أمس السبت إلى مقاطعة المذرذرة، فى إطار جولة الإتصال والتنسيق التي يجريها الحزب تحضيرا للإنتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها فى الثامن عشر يوليو القادم.

وعقد الوفد عدة إجتماعات مع أنصار الحزب بالمقاطعة، داعيا إلى التعبئة والتحسيس فى الإنتخابات الرئاسية المقبلة، التي يشارك فيها الحزب بترشيح رئيسه السيد أحمد ولد داداه.

يذكر أن هذه الزيارة هي الثانية من نوعها للمقاطعة في أقل من أسبوعين.

mederdratoday@gmail.com

السبت، 20 يونيو، 2009

المذرذرة الجديدة

أثبتت الزيارة التي قام بها الجنرال محمد ولد عبد العزيز لمقاطعة المذرذرة الخميس الماضي -بما لا يترك مجالا للشك- مدى ميوعة الخريطة السياسية الجديدة -حتى لا أقول الإنقلابية- في المقاطعة، والتي تشكلت بعد السادس من أغسطس على أنقاض الخريطة السياسية التي تعود إلي بداية التسعينات.

حيث تشكلت بالتزامن مع إعلان ولد الطايع عن تطبيق النهج الديمقراطي في البلاد، وقبول ساكنة المذرذرة بتجاوز الخلافات القبلية والعشائرية الضيقة الناجمة عن إنتخابات 1986 البلدية (الحمراء والخضراء)، والتي قسمت المقاطعة إلى قطبين متعارضين، حيث قرر سكان المذرذرة الإنقسام من جديد، لكن هذه المرة بين مؤيد لنظام ولد الطايع، ومعارض له.
مثلت المجموعة الأولى، الزعامات التقليدية وبعض السياسيين ورجال الأعمال وأغلبية القبائل، وكانت لها إمتدادت كبيرة على مستوى كل بلديات المقاطعة بإستثناء البلدية المركزية، وبلدية تكند، اللتين كانتا من نصيب حزب تكتل القوى الديمقراطية، في آخر إنتخابات بلدية.
أما المجموعة الثانية (المعارضة)، فتضم مناضلى جميع أحزاب المعارضة المعروفة، ويتصدرها حزب التكتل، وأغلبيتها من الشباب المتحررين من سيطرة القبائل، غير أن تواجدها ينحصر في البلدية المركزية (المذرذرة)، وبلديتي تكند والتاكلالت.

ولعله من اللافت للانتباه أن مجموعتي المعارضة والمولاة المختلفتين في المذرذرة سياسيا وإيديولوجيا، قد إتحدتا -لأول مرة- على مناهضة الإنقلاب والمطالبة بالعودة الفورية إلى الحياة الدستورية، وهو ما تجلّى في إنضمام نائب المقاطعة والشخصية ذات الثقل الإنتخابي الكبير بها، السيد باب ولد سيد، إلى مؤسسي حزب الشعب، الذي يسعى لسد الطريق أمام الجنرال عزيز، من خلال دعوة المعارضة إلى التوقيع على ميثاق شرف يضمن تصويتها تلقائيا للمرشح المنافس للجنرال عزيز، في حالة وصوله إلى الشوط الثاني، كما أن السياسي النافذ في مجموعة المولاة وعقلها المدبر، السيد ببها ولد أحمديوره، كان في طليعة قيادات الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية، التي ناضلت من اجل إفشال الإنقلاب، فيما كانت مجموعة المعارضة المحسوبة على تكتل القوى الديمقراطية -بإعتباره الحزب المعارض الوحيد الذي أبدى نوعا من المرونة تجاه الإنقلاب- قد إنتقدت بشدة موقف حزبها، بل وجمدت عضويتها فيه إلى أن عاد لرشده، وأعلن رفضه الانقلاب.
.............................
مما سبق يتضح أن أغلبية الطبقة السياسية في المذرذرة بكل أطيافها، تخندقت في صف المعارضة، الأمر الذي أدّى إلى ضبابية وعدم وضوح الخريطة السياسية الجديدة، خصوصا في جانب الأغلبية، حيث يتسابق سياسيون من طابور المولاة الخامس أو السادس، ومجموعات شبابية ناقمة على زعاماتها، وتكنوقراطيون يجمعهم قاسم مشترك واحد هو حداثة الإهتمام بسياسة المقاطعة، إلى إظهار الولاء الأعمى للجنرال محمد ولد عبد العزيز، غير أن ما شاب إستقبال الجنرال من مشادات كلامية بين مناصريه، وصلت أحيانا إلي درجة العراك، وإستخدام الأسلحة البيضاء، فضلا عن طرح العديد ممن إلتقوه لمشاكلهم الشخصية بدل القضايا العامة للمقاطعة، كلها أمور تثبت أن الأغلبية في المذرذرة مازالت في بداية الطريق.

إمربيه ولد الديد
المذرذرة اليوم

mederdratoday@gmail.com

الخميس، 18 يونيو، 2009

زيارة عزيز

وصل صباح اليوم إلى مدينة المذرذرة رئيس حزب الإتحاد من اجل الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز المرشح للرئاسيات المزمع تنظيمها فى الثامن عشر من يوليو القادم.

وقد كان فى استقباله عمد بلديات المذرذرة والخط والتاكلالت وابير التورس، وشيخ المقاطعة وجمع من أطر المقاطعة، إضافة إلى شيخ مقاطعة روصو محسن ولد الحاج.

وحسب مراسل المذرذرة اليوم، فقد نظم إستقبال حاشد للمرشح ولد عبد العزيز الذي وصل فى حدود الساعة العاشرة من صباح الخميس18-06-2009 على متن مروحية صغيرة، وألقى عمدة المذرذرة السيد أحمدو ولد علي، كلمة رحب فيها بالمرشح محمد ولد عبد العزيز، معلنا تأييد سكان المقاطعة لتوجهاته، ومتعهدا بالتصويت له في إقتراع الثامن عشر يوليو القادم.

وقال محمد ولد عبد العزيز فى كلمته بالمناسبة، إنه لم يزر المذرذرة فى إطار الحملة الإنتخابية، وإنما تدخل زيارته فى إطار حربه المعلنة على الفساد والمفسدين، وفى إشارة إلى بعض سياسيي المقاطعة، أكد أنه تجب إزاحة وتغيبب المفسدين الذين لم يقدموا أي خدمات تذكر لمصلحة المقاطعة.

ولد عبد العزيز تعهد بتعبيد الطريق الرابط بين المذرذرة وتكند قائلا "إن تعهده هذه المرة لن يكون كالتعهدات السابقة، التى لم تجد طريقها إلى التطبيق".

وقال مراسل "المذرذرة اليوم" إن ولد عبد العزيز بدأ فور انتهاء كلمته فى الاستقبالات الشخصية التي تمت على شكل مجموعات من كل بلدية على حدة.
ويقول مراسلنا إن كثيرين من الذين إلتقو ولد عبد العزيز ركزوا على مطالب ضيقة وشخصية خاصة.

ويؤكد مراسلنا أن أجواءا مشحونة بالتوتر سادت أثناء لقاءات ولد عبد العزيز لأطر المذرذرة، وأن تشابكا بالأيدي وتبادل للعبارات النابية حدث على هامش إستقبالات ولد عبد العزيز، وتحدّث أحد سياسيي المقاطعة بلهجة حادة، معتبرا أن بعض المجموعات حاولت السيطرة والإستئثار باللقاءات على حساب البعض الآخر.

يذكر أن الزيارة دامت حوالي أربع ساعات، وتوجه ولد عبد العزيز بعدها مباشرة إلى مقاطعة إركيز، المحطة الثالثة من الزيارة التي يقوم بها لمقاطعات ولاية الترارزة، والتي تدخل فى إطار الحملة الإنتخابية الممهدة لإقتراع الثامن عشر يوليو القادم.

وقد كان نائب المقاطعة باب ولد سيدي من أبرز الغائبين عن إستقبال المرشح عزيز، وينتمي ولد سيدي إلى حزب تجمع الشعب الموريتاني الذى لم يقرر بعد موقفه من الرئاسيات القادمة، وإن كانت كل المؤشرات ترجح عدم دعمه للمرشح محمد ولد عبد العزيز.

mederdratoday@gmail.com
عزيز في المذرذرة

علمت"المذرذرة اليوم" من مصادر مطلعة أن السيد محمد ولد عبد العزيز رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية والمرشح الأبرز للإنتخابات الرئاسية القادمة، سيصل اليوم الخميس 18-06-2009 إلى المذرذرة.

وتدخل زيارة ولد عبد العزيز للمذرذرة ضمن جولة تقوده إلى عدة مقاطعات من الوطن تحضيرا للإنتخابات الرئاسية القادمة التى من المقرر ان يتم تنظيمها فى الثامن عشر يوليو وتشهد تنافسا حادا.

وقد بدأ أنصار ولد عبد العزيز التحضير لهذه الزيارة من خلال التعبئة والتحسيس وجمع المخصصات المالية لتغطية تكاليف الزيارة.

يذكر أن شيخ المقاطعة محمد سالم ولد محمد سيديا وعمدة المذرذرة أحمدو ولد علي من ضمن القوى السياسية الداعمة للمرشح محمد ولد عبد العزيز، بينما ينتمي نائب المقاطعة باب ولد سيدى لحزب تجمع الشعب الموريتاني الذي لم يعلن بعد موقفه من الرئاسيات القادمة، وإن كانت كل المؤشرات ترجّح إستبعاد دعمه للمرشح ولد عبد العزيز.

mederdratoday@gmail.com

الأحد، 14 يونيو، 2009

ترشيح جميل منصور

قرر المجلس الوطني لحزب الإصلاح والتنمية "تواصل" في إجتماع طارئ بنواكشوط، المشاركة في الإنتخابات الرئاسية القادمة، دون الإفصاح عن مرشح الحزب، وإن كانت بعض الدوائر القريبة من الإسلاميين أكدت ترشيح رئيس الحزب السيد جميل ولد منصور لإنتخابات يوليو 2009.
وقال قيادي بارز في الحزب لوكالة "الأخبار" إن المجلس الوطني قرر ترشيح رئيس الحزب والقيادي المعارض محمد جميل ولد منصور للإنتخابات القادمة، وإن الإعلان عن القرار سيتم خلال الساعات القادمة، بعد إبلاغ قادة المعارضة به وإجراء بعض الترتيبات اللازمة لذلك.

وبإختيار محمد جميل ولد منصور للرئاسيات القادمة، يكون الإسلاميون قد قرروا الدخول في المعترك الرئاسي لأول مرة، بعد أن إكتفوا خلال السنوات الماضية بالمشاركة في الإنتخابات البلدية والنيابية، التي أجريت في عهد ولد الطايع سنة 2001 وتحت سيطرة العسكريين سنة 2006 حيث فاز الإسلاميون ب10 مجالس محلية، بينها أربع مقاطعات داخل العاصمة نواكشوط.

mederdratoday@gmail.com

السبت، 13 يونيو، 2009

وفد من التكتل فى المذرذرة

يواصل وفد من حزب تكتل القوى الديمقراطية منذ أمس زيارته لمقاطعة المذرذرة، وتهدف الزيارة - حسب مقرب من الوفد- إلى تعبئة وتحسيس هياكل الحزب حول التطورات السياسية الأخيرة، وقرار المجلس الوطنى للحزب، القاضي بترشيح السيد أحمد ولد داداه لرئاسيات يوليو القادم.

ويقول المصدر الذي أورد الخبر للمذرذرة اليوم، إنه من المتوقع أن يعقد الوفد عدة مهرجانات ولقاءات بقواعد وهياكل الحزب.
ويضم الوفد عدة شخصيات حزبية، من ضمنها الأستاذ المحامى أحمد سالم ولد ببكر المعلوم، ومحمدفال ولد هنضية.
ومن المتوقع أن ينظم الوفد مهرجانا مساء اليوم13-06-2009 بمقر الحزب وسط المدينة.

يذكر أن الحزب كان من ضمن أكبر الأحزاب السياسية فى المقاطعة، إلا أنه شهد فى الأشهر الأخيرة عدة إنسحابات، كان من بينها عمدة المذرذرة، ورئيس قسم الحزب، ومرشح الحزب فى إنتخابات الشيوخ.

mederdratoday@gmail.com

الأربعاء، 3 يونيو، 2009

وطن واحد .. مصير واحد

الاثنين، 1 يونيو، 2009

إجتماع المبروك
لدعم ولد عبد العزيز

إحتضنت قرية المبروك التابعة لبلدية الخط بمقاطعة المذرذرة يوم أمس السبت، تجمعا جماهيريا خصص لدعم المرشح محمد ولد عبد العزيز، حضرته وفود من مختلف مقاطعات الولاية.
ورفع سكان القرية اللافتات والصور المكبّرة للمرشح محمد ولد عبد العزيز، وإفتتحت الجلسة من طرف السيد البانون ولد أمينو الذي بدأ الحديث بقوله :"في البداية أريد أن أرحب بكافة الأطر والفاعلين السياسيين الذين حضروا معنا اليوم في قرية المبروك، وأوصيكم بالوقوف صفا واحدا خلف المرشح"
وأكد ولد أمينو على ضرورة سحب بطاقة الناخب والتصويت بكثرة يوم 6-6.
أما عمدة بلدية الخط السيد أبوبكر ولد محفوظ فقد شكر بدوره سكان قرية المبروك وأطر ومنتخبى المقاطعة الذين نظموا وحضروا هذه التظاهرة،مبشرا بفوز ولد عبد العزيز،داعيا الجميع إلى الإقبال بكثرة على صناديق الإقتراع.
وقد تحدث الدكتور محمد الأمين ولد بوبه باسم شباب القرية شاكرا ومثمنا للجميع تجشم عناء السفر ومشقة الطريق حرصا على الحضور إلى هذه التظاهرة.
وأردف ولد بوبة قائلا:"لقد انزلقت بلادنا في منزلق سحيق كاد يهد وحدتها الوطنية، لولا غيرة كوكبة من خيرة قواتنا المسلحة البواسل، فإنتشلت الوطن وأعادت للنفوس الأمل والطمأنينة، وأحيت أحلام الفقراء الذين طحنتهم طاحونة الفساد والرشوة والمحاباة".
وعبر محمد الأمين ولد بوب فى ختام كلمته بإسم أطر وشباب قرية المبروك،عن تأييدهم ل"حركة السادس من أغسطس التصحيحية المجيدة"على حد تعبيره،متعهدا بتصويتهم لمن وصفه بمرشح الفقراء.
أما تام كيتا مدير حملة المرشح ولد عبد العزيز على مستوى ولاية الترارزة فقد شكر سكان قرية المبروك على هذه التظاهرة الحاشدة لدعم المرشح محمد ولد عبد العزيز، داعيا الجميع إلى سحب بطاقات الناخب.
ودعا تام كيتا أطر ووجهاء المقاطعة إلى مواصلة حملتهم الداعمة والمساندة للمرشح محمد ولد عبد العزيز .
وقد حضر التظاهرة جمع من أطر ولاية الترارزة من بينهم وزير التجارة فى حكومة تصريف الأعمال وعمد بلديات المقاطعة باستثناء عمدة بلدية تكند، بالإضافة إلى شيخ المقاطعة.
وكان لافتا حضور الوزير فى المرحلة الإنتقالية عبد الله ولد سليمان ولد الشيخ سيديا المحسوب على جماعة رئيس المجلس العسكرى السابق إعلي ولد محمد فال.

يذكر أن بلدية التاكلالت من المتوقغ أن تشهد تجمعا مماثلا.

mederdratoday@gmail.com
إجتماع المبروك بالصور
صور خاصة بالمذرذرة اليوم





mederdratoday@gmail.com