الخميس، 30 أبريل، 2009

العلامة محمد سالم ولد عدود
1930 - 2009

هو العلامة محمد سالم بن محمد علي ابن عبد الودود -الملقب عَدُود-.

درس على والديه العلوم الشرعية واللغوية حتى برَّز فيها.

من أكابر علماء الأمة الإسلامية، برع في علمي اللغة والنحو العربي، وله مؤلفات في الفقه المالكي، ويتحدث عددا من اللغات، وله دراية بعلوم الأفلاك، وعلوم الرمل، وصفه أحدهم بأنه مكتبة تمشي على قدميها.

توجد محظرته في قرية أم القرى، وهو خال العالم والداعية الإسلامي المعروف محمد الحسن الدّدو.

وقد تولى الشيخ منصب القضاء نائبا لرئيس المحكمة الابتدائية، ثم نائبا لرئيس المحكمة العليا، ورئيسا للغرفة الإسلامية فيها، وحاول خلالها جاهدا إلغاء القانون الوضعي في البلاد، وإستبداله بقانون شرعي حتى تم له بعض ذلك، ثم عُين الشيخ رئيسا للمحكمة العليا، ثم وزيرا للثقافة والتوجيه الإسلامي، ثم رئيسا للمجلس الإسلامي الأعلى.

والشيخ عضو في المجمع الفقهي لرابطة العالم الإسلامي، وفي المجمع الفقهي للمؤتمر الإسلامي، وفي المجلس العلمي للأزهر، وفي الأكاديمية المغربية.

وللشيخ مؤلفات أكثرها أنظام .. ومنها:

-نظم في العقيدة الإسلامية على طريقة السلف

-نظم مختصر خليل في الفقه المالكي .. يزيد على عشرة آلاف بيت

-نظم مصطلحات -فهارس وعناوين- تبصرة الحكام لبن فرحون في الفقه المالكي.

-نظم العمدة لابن قدامة الحنبلي.

وللشيخ دواوين شعرية لم تنشر بعد.

mederdratoday@gmail.com

الأربعاء، 29 أبريل، 2009

إنقلابات الجنرال

ليس ثمة شيء أسخف من أن يظهر أباطرة الفساد وهم يعلنون الحرب على الفساد، ويتشدق صناع الفرقة بخطابات الوحدة، ويقدم الدائسون على الحريات والقوانين دروسا في الديمقراطية وإحترام إرادة الشعب، ويتمظهر أصحاب الحسابات الجارية والليالي الملونة بأنهم مساكين يحسون إحساس سكان الكبّات وأحياء الصفيح، ويدّعي أصحاب الأحذية الخشنة أنهم حماة الديمقراطية والحرية وبلسم التعددية وإحترام حقوق الإنسان.

حقا إن مما أدرك الناس من كلام النبوة، إنه "إذا لم تستح فاصنع ما شئت"، قل ما شئت، إفعل ماشئت، تستّر على الضالعين في أنواع المحرمات، وعيّن الناس على أساس القرابة، والتزلّف والصفاقة، وأعد الثقة في رموز الفساد، وتصرّف في مال الدولة كما لو كان بندا صغيرا من بنود ميزانية العائلة، وقدّم الرشاوي يمنة ويسرة، وهيأ لتصفيات عرقية وقبلية، ثم أخطب في الناس بعد ذلك عن الإصلاح والديمقراطية والعدالة والوحدة الوطنية، وإستدع السامع "أسمعت ؟؟"

إستجد الخارج وقدم له الرشاوي والوعود والصفقات، وسيّر له عشرات الوفود، ثم قل بعد ذلك إنه غير مهم وأن الوضع تحت السيطرة.

وذمّوا لنا الدنيا وهم يرضعونها **** أفاويق حتى ما يدر له ثعل

أشطب على خيار الشعب بمؤخرة دبابة في أقل من نصف ساعة، ثم قل بعد ذلك إن الموريتانيين هم من سيقررون أمرهم، وكأن الموريتانيين إندغموا بقدرة قادر في معطفك العسكري الديمقراطي الأعلى للدولة.

نحن فعلا أمام حالة إنقلابية غير مسبوقة، الإنقلاب فيها شعار المرحلة بلامنازع، "الإنقلاب على الشرعية، والانقلاب على المفاهيم والقيم والحقائق، والإنقلاب على ممتلكات ومدخرات الشعب، والإنقلاب على وحدته وإستقراره، والإنقلاب حتى على المسلمات البدهية، ففاقد الشيء يمكن عندنا الآن أن يوزعه بين الناس بعدالة، "إسمعت"ولامانع على الإطلاق أن يتهم مادر الطائيين بالبخل.. أو لسنا فى حال انقلاب؟؟!!.

إن الغباء هو أن نتوقع نتيجة طبيعية فى وضع غير طبيعي، فالإنقلاب لاينتج عنه إلا الإنقلابات، وعلى المنبهرين بالمستوى الرفيع لخطاب "الأرز الفاسد" أن يوفروا من إطراءهم "مخزونا استراتيجيا" فى إنتظار الإنقلابات القادمة.

أحمدو وديعة

mederdratoday@gmail.com

الأحد، 26 أبريل، 2009

إجتماع التاكلالت

إحتضنت قرية التاكلالت يوم أمس السبت، تظاهرة حاشدة في إطار الحملة التحسيسية لصالح السيد محمد ولد عبد العزيز، المترشح لرئاسيات 6-6-2009 التى يصر المجلس الأعلى للدولة الحاكم منذ إنقلاب السادس من أغسطس على تنظيمها من طرف واحد.

وقد تناول الكلام السيد يسلم ولد أبن عبدم، حيث شكرالحضور على وجودهم في قرية التاكلالت، وأكد ولد أبن عبدم أن موريتانيا ظلت منذ السادس أغسطس تعيش الحرية والإحترام المتبادل بين كل الموريتانيين، داعيا الجميع إلى المشاركة الفاعلة في الإنتخابات الرئاسية القادمة، بهدف تعزيز الجو الديمقراطى، والمحافظة على إستقرار البلد، على حد تعبيره.

بدوره قال عمدة بلدية التاكلالت السيد عارف ولد الكريم، إن موريتانيا الجديدة فكرة نيرة تعود للمرشح محمد ولد عبد العزيز، وأكد ولد الكريم على ضرورة تكاتف الجميع من أجل إنجاح المسيرة السياسية الراهنة، خدمة للبلاد والعباد، على حد قوله.
.....................
ويظهر السيد يسلم ولد أبن في الصورة الأولى، بينما يظهر وزير الشؤون الإقتصادية في الحكومة الحالية السيد سيد ولد التاه في الصورة الرابعة، وهو أول ظهور لوزير من حكومة العسكر في حملة من حملات السيد محمد ولد عبد العزيز.


البيان الختامي

دعم ومساندة للجنرال

ورد في البيان الختامى للقاء التاكلالت والذى تلاه السيد الخليفة ولد عاون

إن سكان قرية التاكلالت الواقعة على بعد 20 كلم شمال شرق مقاطعة المذرذرة، المجتمعين اليوم مع جميع الأوجه المعروفة سياسيا من وزراء وسفراء ومديرين وهيئات مجتمع مدني، يعلنون إنضمامهم اللامشروط للحركة التصحيحية التى قامت فى السادس من أغسطس الماضى.

ونظرا إلى أن هذا اللقاء يجمع كافة المجموعات في مقاطعة المذرذرة، نعلن من قرية التاكلالت دعمنا للمرشح محمد ولد عبد العزيز، لضرورة إنقاذ البلد من مصير مجهول، والعودة إلى مسيرة البناء والتنمية.

ودعا البيان كافة المسجلين على اللوائح الإنتخابية، أن يشاركوا فى المسير نحو الأفضل، على حد تعبيره.
يذكر أن اللقاء حضره نائب وشيخ مقاطعة المذرذرة، وعمد البلديات الخمس، وأعيان ووجهاء المدينة.





















إنسحاب جديد من التكتل

وصلنا في المذرذرة اليوم، بيان من السيد سيد ولد سيد عبد الله، نائب المذرذرة السابق، في الفترة مابين 1996 و سنة 2001، وعضو المجلس الوطني لحزب تكتل القوى الديموقراطية، أعلن فيه إستقالته من حزب التكتل، ودعمه لترشح السيد محمد ولد عبد العزيز لرئاسيات يونيو القادم.

mederdratoday@gmail.com

الثلاثاء، 21 أبريل، 2009

حين سافرت للحج آخر مرة

منذ سنوات ليست بالكثيرة، وفقني الله لإتخاذ القرار بتأدية فريضة الحج مع والدتي، لم أباشر الإجراءات المتبعة للسفر ضمن أفواج الحجاج الموريتانيين، فقد كان هناك من يقوم بالأمر، لذا بدأت رحلتي التي لا تقل إثارة ومتعة وغرابة عن رحلات أبطال مقامات الحريري والهمذاني، فجر يوم ساخن من أيام صيف نواكشوط.

حطتنا السيارة أمام المسجد الكبير بالعاصمة حيث إحتشد سكان نواكشوط عن بكرة أبيهم لتوديع حجاجهم، كان القائمون على ما سأسميه خلال هذه السلسلة من الكتابات "التنظيم المتوحش" على غرار "الفوضى الخلاقة"، قد طلبوا من الناس الحضور في هذا الوقت "أي بعد صلاة الصبح"، للحد من ظاهرة المودعين عبثا.

ولم يكتفوا بالأمر بل أحاطوا المسجد بعشرات من شرطة العاصمة، يحمل كل واحد منهم عصا يلوح بها لكل مقترب، حيث تطلب الأمر من ضيوف الرحمان أن يرفع كل واحد منهم أوراقه حتى يسلم مما بدا أنه "ضربة دبوس تنظيمية محتملة".

تقدمت مع والدتي ونحن نرفع أيدينا بالأوراق كما يفعل المجرم بعد حصار لا مفر منه إلا بالموت أوالاستسلام.

داخل حوش المسجد أخذ الناس يتدافعون لركوب الباصات، كان هناك عدة منظمين يصيحون فيهم "بشور ، بشور، هيه بشور، ستركبون جميعا"، لم يعرهم أحد أي اهتمام، كانت الصيحات تتعالى من هنا وهناك:

ـ أراه أوط علىـ
هيه،
لمر بالك لتواغطكـ
أعطبت الشيبانيـ بوي
حانين نركب عنك آن متافك مع هذي لمرا..

أمام الطائرة تبين أن ثلث من حملتهم البيسات إلي مدرج المطار كانوا من المودعين الذين استطاعوا بقليل من الجهد و"المئات إختراق الطوق الأمني، والمرور من تحت عصي البوليس، كدت أصطدم بأحدهم وهو ينزل من الطائرة بعد أن وصل لسدرة المنتهى في توديعه الثقيل.

لم يكن النازلون آخر المودعين، فقد كانت هناك جولة تصفيات لإخراج من جلسوا بجوار ذويهم في هوس غريب من المبالغة في التصرفات التي تتجاوز كلما عرفته الشعوب من التمسك بالعادات والتقاليد "طبعا السيئة".

في مقعدي من الطائرة الذي لم يخضع طبعا لأي ترقيم ولا نظام، تمددت وأنا أمتّع نفسي بالرفاهية التي تطغى على المكان، كانت تلك هي المفاجأة السارة، فقد قدّر في تلك السنة أن الموريتانيين نشروا إعلانا للبحث عن طائرة كبيرة يؤجرونها لحمل أفواج حجاجهم، وكان من قضاء الله أن يقع نصيبهم على إحدى شركات النقل الأميركية التي أجرت لهم طائرة " أبوينغ 747" لا أبالغ إذا قلت إنها قادمة من المصنع، على الأقل هذا ما بدا لي.

طاقم الطائرة مكون من "دوزينتين " من جدعات، وجدعان النصارى، تتراوح أعمارهم مابين العشرين والخامسة والعشرين، بدوا لي متحمسين، ويستخدمون نفس العبارات الأدبية المعهودة في الغرب، كلما دخل تيفاي أو تيفاية أو شيخ أو شيخة، تتعالى هنا وهناك همسات من نوع "hi" , "welcome", "good morning "

الواقعة الأولى في برنامج الرحلة حصلت أمامي، كنت أراقب إحدى الفتيات المضيفات وهي تخدم المتجولين في الممرات الضيقة ، كانت تساعد أحدهم على رفع "بيلوكة" يحملها ليدسها داخل خزانة الأمتعة فوق الركاب، شككت حسب حركات الرجل فيما لو كان يخطئ فهم ما تحاوله الفتاة، التي كانت تقوم بحركات روتينية من عملها اليومي، والتي قد تعبر عن أشياء أخرى في مخيلة هذا الحاج العربي البدوي، الذي ربما كان يقف لأول مرة وهو يلاصق "نصرانية" شبه عارية، كان مرتبكا يهذي بكلمات: " الفوك ،،، الفوك"..

فجأة، وقبل أن أستجمع الموقف تناثر الحب الأحمر فوق جسمها كله، رأيت ما أدركت أنه آلاف الحبات من " إنبك" النبق، تسيل فوق سيقان النصرانية المضيفة، وتتدحرج تحت المقاعد وبإتجاه مقدمة الطائرة،

ـ oh,,,my god,,oh,,no

هكذا تكلمت المضيفة أما زميلها الذي كان أمامها مباشرة، فقد أخذه الموقف إلى درجة الذهول، وهو ما عبر عنه عندما رأى زميلته وهي تحاول جاهدة التخلص من حبات النبق التي دخلت تحت ثيابها

ـ wow,, what happend
كان الرجل الحاج الذي عجبت فيما بعد من طول لحيته، قد غفل عن مخلته الكبيرة غير مربوطة، والتي إنفتحت فجأة لتمطر الفتاة المساعدة، صاحت سيدة تجلس غير بعيد:

- "يوك حته .. هذا النبك؟"

شيخ كبير يحرك سبحة بيده ولا يزال يجاوز حباتها – رغم أنه مشغول بالكلام عن الاستغفار:

- هذا حرام، الطعام، توطّات عليه النصرانية والنصراني..

حضر أفراد جدد من الطاقم، كانوا يعتذرون للسيد الذي "كب" النبق على رأس زميلتهم:

ـ sorry,, sorry,, we are sorry,,,,wait I will bring you,,, ـ ،،،،،،،،

إبتعدت الفتاة وعادت بعد لحظات وهي تحمل عدة أكياس قوية وأنيقة تحمل شعار الشركة الناقلة .. قسّم الرجل بيلوكته، ثلاثة أجزاء في ثلاثة أكياس، وجلس في مكانه وهو يتصبب عرقا .. كانت هناك مشكلة حقيقية، الوقت يمر، وما بدا أنه حركة غير عادية لركاب يحاولون الجهوز للجلوس في مقاعدهم هو دوران في حلقة مفرغة، كلما جلست فئة وقفت أخرى، كلما خرج شخص من الحمام دخل آخر، الناس يقفون ويمرّون ويتزاحمون، ينزلون حقائبهم ويفتحونها، يعيدونها، وأثناء ذلك يسدّون الطريق، عندما يفضّوا الطريق، يتذكر آخرون أن لهم معارف في مؤخرة الطائرة أو في مقدمتها لم يسلموا عليهم بعد ولم يسألوهم عن الأهل وعن لخيام..

ساعتان، ثلاث ساعات، أربع، أخيرا أدرك الطاقم أنه ينتظر الجهوز عبثا، وأن الصبر وجودة الخدمة ربما لا ينفعان في الرحلة رقم .. ــ الظاهر أنهم إستعانوا بالمنظمين..

أخيرا نزل أحدهم من الطابق العلوي للطائرة "الدرجة الأولى" وكلّم الحجاج عن طريق مكبر الصوت:

ـ "الخلط أنتوم كافيكم من حصرت ذي الطائره .. كافيكم من تخباز الدبش .. كافيكم من الرد .. كافيكم من البول .." .. "أكعد عنّا فبليداتكم خلون ننطلص.."

عجبت من اللغة التي كلّم بها هؤلاء الحجاج، الذين دفع كل واحد جلّ ما يملك وما لا يملك، والذين من بينهم شيوخ وعلماء، والذين لم يكنوا ليقوموا بغير ما قاموا به في موقف يتبوأ هو فيه منصبا قياديا ويتفوه بخطابات من هذا النوع .. لكن عجبي سرعان ما زال، عندما نزل السيد ورأيت أنه يلبس دراعة رقيقة تكشف عن صدره الذي تركه من غير قميص.

أخذ يحك ذراعه وهو يتجول في الممر ويخاطب الناس واحدا واحدا:

-هيه أكعد عن
-أنت كعدي
-أرجع .. أرجع ذ ماه وقت الدوش، الطائرة لاه تكيّم
-مرحبا وسهله، أنت أشحالك، إياك لباس، إياك الخير؟
"واحد من معارفه" إنضم إليه عدد آخر من المنظمين، كلما أجلسوا جماعة وقفت أخرى..

إشتغلت محركات الطائرة، مما زاد من إضطراب الناس ومن حركتهم .. طاقم الخدمة يتأكد من مساند المقاعد، ومن أحزمة الأمان .. شدّ الحزام لكل فرد على حدة، وأخيرا بدأت الطائرة بالتحرك ببطء، وبدا أن خلية النمل داخلها ستستسلم للأمر المحتوم .. تعالت الدعوات والتهليل والتكبير وآهات الخوف من سقوط الطائرة .. زادت سرعة الطائرة وتوجهت لمدرج الإقلاع .. توقفت قليلا، ثم طغى أزيزها مبحوحا، يخالط الأعصاب ويعشش في الدماغ، وإنطلقت،،،، فجأة، وقف أحد الشيوخ، تردد قليلا وهو يبحث عن إتجاه القبلة، إجتهد، و، "الله أكبر" قالها وهو يرفع يديه في الممر .. هبّت إحدى المضيفات كانت قد شدت حزامها بعد ست ساعات من ذرع الممرات، ثم أخرى، ثم ثالثة،

"wait, wait, wait, "

أخيرا بمساعدة بعض الركاب تم حشر الشيخ في مقعده، وتم ربط حزامه بالقوة قبيل أن ترفع الطائرة أنفها تجاه السماء.

إحدى الحاجّات علقت: ـ "لي .. ما إيصلّي ركعتين؟"

أخيرا أصبحنا في الجو وعاد الركاب للممرات وفتح الحقائب والتزاحم عند أبواب الحمامات، كانت هناك مشكلة كبيرة في توزيع الطعام، كنت أراقب مضيفة قادمة تدفع عربة الأكل، ووراءها أربعة أشخاص يطلبون منها أن تفسح لهم للمرور، لم تسعفها كل عبارات الأدب التي تعلمتها، إبتسمت وأشارت إلى عربتها وقسمات وجهها تقول: "ليس باليد حيلة"..

بيني وبينها عقد أحد الحجاج مجلسا علميا وأدبيا مع جاره المقابل، منذ لحظات تعارفا وأدركا أنهما من نفس المنطقة، ثم إكتشفا أن والديهما سبق وإلتقيا، وأن والدتيهما قريبتان يربطهما دم غريب، قادم من جدة أخرى من قبيلة أخرى .. تباحثا وحكيا شعرا، ثم ناقشا حكما فقهيا وأوردا بعض الأنظام الواردة فيه، ثم دخلت العربة بينهما .. المضيفة تشير بأنواع الأشربة للجالس أمامي، راقبته وهو يتفحصها بعد أن مالت إليه لتسمع كلمات كان يحاول إيصالها لها، مع أنه لا يتكلم لغتها، لم يرفع بصره عنها لحظة، عجبت كان كهلا ربما خمسون أو ستون، حسب حديثه، فهو متفقه في الدين، أعجبت بفصاحته عندما كان يحكي الأنظام، لا شك أنه من أسرة علم، فجل ما حكى من إنتاج أسرته، لكن ما لعينيه تحررتا من كل هذا الإرث؟ .. ثم تذكرت أن الموريتانيين بالخصوص، يستثنون من الأخلاق الحسنة للرجل غض البصر عن النساء.
تجاوزت المضيفة، ورجع الحديث، إبتدر الكهل محدثه:-دخلت بيننا هذه المخلوقة!

إنشغلت عن حديثهما بتحليل كلمة "المخلوقة"، ترى لماذا حدّدّ المضيفة بالذات، وجعلها عنوانا رغم وجود العربة والأكل؟
هل ضاق صدره عن إخفاء إعجاب حل به عن محدّثه؟
ثم لماذا إستخدم عبارة "المخلوقة"؟
هل هو نوع من التعبير عن الغموض الذي يكتنف هذه الفتاة التي تتكلم لغة أخرى وتتوفر فقط في مكان خارج المكان؟
أم هو نوع من التصنيف المطلسم في صياغة "مفعولة"؟
أم إنه نوع من المسالمة الخفية والتقرب اللاواعي، حيث إنها مخلوقة ومجبولة على ما هي عليه، وبالتالي فـ "دعوها فإنها مأمورة"؟
ربما كانت تلك التسمية تبرئها مما كانت ستسمى به لو كانت تخدم عربا آخرين في طائرة أخرى، من الخليج مثلا، ربما كانوا سيطلقون عليها "المتبرجة، أو الفاسقة، أو العاهرة...
أسلمتني هواجسي لصوتيهما يبدو أنهما لا يزالان يتحدثان عنها..

قال الأديب:ـ من أحسن ما قيل فيهن قول البعض:
مدت إلي يدها
وما كرهت مدها
والحمد لله على
أن لم تمد خدهـا

لم يخرجني من الحديث الممتع للأديبين إلا أصوات الناس وهم يهمهمون بأن أمرا جللا حصل في مؤخرة الطائرة، ازداد الهرج، خرج الناس من أماكنهم وهم يدوسون الصواني الكثيرة التي ملئوا بها الممرات، دون أن يكلفوا أنفسهم عناء إنتظار المضيفات لجمعها،
إمتلأت الممرات بالطعام وفضلات الشراب،

أحدهم:- الطائرة سائلة- سائلة؟
كيف سائلة؟
-الماء يملأ الممر قادما من الحمامات!

رأيت إثنين ـربما مهندسين من عمال الطائرةـ يهرولان ويدفعان الناس ليصلا إلى محل الحادثة، لم تعجبني وجوههم وأنا التي وطّنت نفسي على التّأني وتحكيم العقل .. هل بالإمكان أن تطال أيدي "التنظيم المتوحش" أمان هذه الطائرة التي تحوي إحتياطات للأمن والسلامة تتجاوز الكثير من الخيال، هل يمكن أن يفعلها القوم ويحطموا طائرة دفعوا كلما يملكون في الجو وهم يتوجهون إلى رحلة العمر والأحلام، في واقعة ستحطم الأرقام القياسية وتتصدر عناوين الحوادث الغريبة، "الحجاج الموريتانيون يحطمون طائرتهم في الجو"؟

أخيرا رضخ الحجاج لصراخ المنظمين وعبوس الطاقم، بدأت الأخبار تتوارد، إختلفت الروايات، فمن قائل إن الحمامات إنسدت لكثرة ما دسّ فيها من ورق، ولم يبلّغ أحد عن الأمر، وتوبع في إستعمالها حتى سال الماء خارجا في غفلة من المضيفين الذين راحوا للإستراحة بعد توزيع الأكل، ومن قائل إن رجلا شوهد وهو يدخل الحمام وبيده كأس من كؤوس الشراب، بقي وقتا يملأها ويستحم بها، حيث أكدّ شهود عيان أنه خرج ورأسه يتقاطر ماءا وجسمه مبلل!
ومن مرجّح أن البعض رمى أشياء في مقعد الحمام، وتزامن ذلك مع الوضوء على الأرضية..

هدأ الناس بعد أن قدّم لهم المنظم صاحب الصدر المكشوف محاضرة من الصراخ والكلام النابي، ضمّنها أنهم كادوا بتهورهم وبداوتهم أن يسقطوا الطائرة بمن فيها، وأن الحمامات قد أغلقت نهائيا، ولا بول قبل الديار المقدسة..

همد الحجاج ونام بعضهم، حتى إنني ظننت أن مخدرا دسّ لهم في الطعام، ولم تحصل حوادث تذكر حتى وصلنا مطار جدة الدولي، وهناك كانت البداية .. لكنها بداية أخرى.

منت الناس

mederdratoday@gmail.com

الاثنين، 20 أبريل، 2009

تشكلة حملة ولد عبد العزيز

المذرذرة اليوم ..
تنفرد بنشر لائحة اللجان المشرفة

عقد أطر المذرذرة الداعمون للمجلس الأعلى للدولة -الليلة البارحة- إجتماعا فى منزل العقيد الجمركى المختار ولد سيد أحمد، خصص لنقاش القضايا المتعلقة بالسبل الكفيلة بدعم حملة الجنرال محمد ولد عبد العزيز، المرشح لرئاسيات 6-6-2009 التى ينظمها المجلس الأعلى للدولة الحاكم فى موريتانيا، منذ إنقلاب السادس أغسطس.

وقد إتفق المجتمعون على بدإ إجتماعات تمهيدية تنطلق يوم السبت القادم، ويعقد الإجتماع الأول منها فى بلدية التاكلالت.

وأعلن المجتمعون عن تشكيل اللجان التى سيعهد إليها بالإشراف على تسيير حملة الجنرال المرشح محمد ولد عبد العزيز.

وقد حصلت "المذرذرة اليوم" على لائحة اللجان المذكورة.

لائحة اللجان المشرفة على الحملة في المذرذرة:

بلدية المذرذرة:

1- أحمدو ولد علي - عمدة المذرذرة
2- الحسن ولد الطالب – رئيس رابطة التعاونيات الرعوية فى موريتانيا
3- بلال ولد ورزك- سفير موريتانيا فى اليمن
4- المختار ولد سيد أحمد – عقيد جمركى

بلدية الخط :

1- ابوبكر ولد محفوظ - عمدة الخط
2- البانون ولد احمد أباه - طبيب
3- أحمد ولد الشيخ – عسكرى متقاعد
4- رباح ولد سالم – تاجر

بلدية التاكلالت :

1- عارف ولد الكريم - عمدة التاكلالت
2- يسلم ولد أبن عبدم – مستشار وزير الإتصال
3- يحي ولد البناني – إطار فى وزارة التنمية الريفية
4- محمد ولد سيد احمد الملقب سيد - إطار فى البنك الليبى

بلدية ابير التورس:

1- الرئيس ولد لمرابط - عمدة ابير التورس
2- احمد ولد باب – رجل أعمال
3- إد ولد حمدن- رجل أعمال
4- المختار ولد أوفى- مدير التعليم الثانوى سابقا

بلدية تكند:

1- بنن ولد إشريف – عمدة سابق
2- محمدن ولد حبيب الرحمن
3- محمد ولد أبراهيم ولد السيد- مفوض شرطة
4- باباه ولد أبت- عقيد جمارك

mederdratoday@gmail.com
لقاء مجموعة من شباب المذرذرة

عقدت مجموعة من شباب المذرذرة - البارحة- إجتماعا فى منزل سيد أحمد ولد أعل خملش (صاحب الدعوة).

وأكد مصدر خاص حضر الإجتماع للمذرذرة اليوم، أن العديد من الذين حضروا الدعوة، عبروا عن تحفظهم على التوقيت الذى أتت فيه، والذى يتصادف مع الظروف السياسية الراهنة، مع أن الدعوة شملت مختلف ألوان الطيف السياسى فى المقاطعة.

بعد حفل العشاء الذى نظمه صاحب الدعوة على شرف المدعوين، تناول الكلام السيد سيد أحمد ولد أعل خملش، الذى أكد أن دعوته تأتى في إطار الإهتمام بشؤون المقاطعة، ومناقشة وتدارس القضايا العامة المتعلقة بها.

وقد أعطيت رئاسة الجلسة لعمدة المذرذرة السيد أحمدو ولد علي بإعتباره أكبر الحاضرين سنا، بعد ذلك فتح النقاش أمام الحاضرين الذين أبدى عديدون منهم مخاوفهم من تسييس هذا اللقاء وخروجه عن إطاره العام، لدرجة أن أحد المتدخلين طالب بتجميد هذه المبادرة إلى ما بعد الحراك السياسي الراهن، تجنبا للإستغلال السياسى.

وقد إتفق الحاضرون على أن ما تعانيه المقاطعة من تردي فى جميع مناحى الحياة العامة، عائد إلى تهميش الشباب والعقلية المترسخة فى المقاطعة، وفي هذا الإطار تم نقاش فكرة بروز تحالف شبابي يهدف إلى خدمة المقاطعة بصفة مباشرة، والتنسيق مع الصحافة وأطر المقاطعة بهدف تنوير وإطلاع الرأي العام الوطنى على القضايا المتعلقة بالمقاطعة.

وتم فى النهاية الإعلان عن لجنة متابعة، عهد إليها بالمتابعة وإعداد جدول أعمال، وتحديد تاريخ ومكان إنعقاد الإجتماع القادم.

لجنة المتابعة:
- أحمدو ولد علي - عمدة المذرذرة
- محمد فال ولد هنضية - رئيس مبادرة التوجه الوطني
- أحمد سالم ولد ببكر
- الدكتور محمد الأمين ولد بوب

mederdratoday@gmail.com

السبت، 18 أبريل، 2009

اللجنة المستقلة للإنتخابات

أعلن مجلس الوزراء فى إجتماعه الأخير عن تشكلة اللجان الجهوية للجنة المستقلة للإنتخابات التى ستشرف على تنظيم الإنتخابات الرئاسية التى ينظمها المجلس العسكرى الحاكم فى موريتانيا منذ إنقلاب السادس أغسطس وتعارضها الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية.

وجاءت تشكلة اللجنة الفرعية للإنتخابات فى مقاطعة المذرذرة على النحو التالى:

1- المذرذررة:
الرئيس: سيد محمد ولد لمرابط
عضو: محمد يحظيه ولد محمد مولود

2- مركز تكند الإدارى:
الرئيس: الشيخ أحمد حميين
عضو: عبد الله بري

mederdratoday@gmail.com

الجمعة، 17 أبريل، 2009

طريق المذرذرة إركيز
طريق الآلام ..

رغم إنعدام الطرق المعبدة مابين مختلف القرى والحواضر في داخل موريتانيا ورداءة المعبد منها، إلا أن بعض الطرق لها صيت سيئ تطبق شهرته الآفاق وتشكل مجال تندر لا ينتهي بين المسافرين وسائقي سيارات النقل، وحسب تجربتي فقد كان أول سؤال طرحته على مرافقي بعد تعارفنا، هو كيف هي الطريق؟ فبدأ في سرد صعوباتها، وكيف أنه يعانى آلاما في مختلف مفاصل عظامه رغم أنه في أواسط عقده الثالث، وبعد دقائق إرتشفنا خلالها ثلاثة كؤوس من الشاي، بدأت الرحلة من بلدية "تكنت" التي تعتبر أقرب نقطة يمر بها طريق معبد قادم من نواكشوط، بدأت الرحلة حوالي الساعة التاسعة صباحا باتجاه المذرذرة التي تقع في منتصف الطريق مابين"تكنت" و"اركيز"، ورغم فظاعة الطريق بسبب الحفر، فقد حمدت الله علي أن سخر لي بساط الريح -المتمثل في السيارة رباعية الدفع التي تقلني- قياسا إلي سيارات النقل المتعارف عليها محليا بـ"النيكابات".

بعد حوالي الساعة من السير، نصفها على الأقل أمضيناه في الهواء، دخلنا المذرذرة مكملين بذلك نصف المسافة التي فهمت فيما بعد أنها مجرد تحمية، حيث شكل بقية الطريق المتوجه إلى اركيز مرورا ب"التاكلالت"، "وأفجّار"، و"إنعيمات"، تجربة يضيق القاموس اللغوي عن وصفها، فالطريق الأصلي الذي كان يربط ما بين المذرذرة وإركيز، كان طريقا صحراويا محضا، لكن السلطات ربما ارتأت أن رفاه سكان المنطقة يقتضى بناء طريق جديد، حيث عمدت إلي التعاقد مع أحد الخصوصيين من أجل تعبيد ذلك الطريق، فكان الإنجاز أسوء من الطريق الأصلي، حيث عمد المتعهد إلى إنجاز طريق معبد بالطين – ربما بإتفاق مع السلطات- غير مكتمل لتوقفه عند قرية "الجابر"، ولعدم إمكانية إستخدامه خلال فصل الأمطار، لأنه زلق ولإستحالة ذلك خلال الفصول الأخرى، بسبب التقعرات والحفر وزحف الرمال ومئات الحمير الأهلية السائبة التي جعلت منه مرتعا لها.

أحمد ولد محمدو
مدير تحرير أخبار نواكشوط

mederdratoday@gmail.com

الثلاثاء، 14 أبريل، 2009

إستقالة من التكتل

في إتصال هاتفي مع المذرذرة اليوم، رئيس قسم التكتل في المذرذرة، يعلن إستقالته من الحزب، ويصدر بيانا بالمناسبة.
........................
تلقت المذرذرة اليوم بيانا موقعا بإسم رئيس قسم حزب التكتل في المذرذرة، السيد البانون ولد أحمد ولد إباه، يعلن فيه إستقالته من الحزب، ودعمه للمجلس الأعلى للدولة، ورئيسه الجنرال محمد ولد عبد العزيز.

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان

منذ السادس أغسطس والموريتانيون يتمتعون بجو الأمن والإستقرار وتحسن الظروف المعيشية، فقد مثلت حركة السادس أغسطس المباركة، بداية أمل للشعب الموريتاني، في الخروج من عهود الفساد والظلم التي عانى منها ردحا من الزمن.

وقد اعلن الحزب الذي أنتمي إليه حينها -تكتل القوى الديموقراطية- دعمه لتلك الحركة التصحيحية المباركة، إيمانا منا جميعا بحتميتها وضرورتها.

وبعد فترة بدات قيادة الحزب المذكور تتملص من إلتزاماتها، في إتجاه يرفضه الشعب الموريتاني، ولا يقبل العودة إليه بأي حال من الأحوال، بل وفوق ذلك أعلن الحزب رفضه المشاركة في الإستحقاقات الرئاسية القادمة، التي كان قد طالب بتنظيمها مع بداية المرحلة الحالية.

لكل هذه الأسباب، ونتيجة لجو الأمن والإستقرار الذي تنعم به بلادنا، وما تم بذله من جهود في خدمة المواطن والتخفيف من مشاكله.

أعلن بإسمي رئيسا لقسم حزب تكتل القوى الديموقراطية على مستوى مقاطعة المذرذرة، إنسحابي من الحزب المذكور، ودعمي لحركة السادس من أغسطس، التي قادها المجلس الأعلى للدولة، وعلى رأسه الجنرال محمد ولد عبد العزيز.

ولا يفوتني هنا أن أعبر عن إرتياحي لكل ماتم القيام به من غنجازات هامة، على صعيد توطيد وتدعيم الوحدة الوطنية في هذا البلد، بما في ذلك مكافحة الإسترقاق، وتسوية ملف الإرث الإنساني.

وأعبر عن كامل إستعدادي للمشاركة بإيجابية في الإستحقاقات الرئاسية القادمة، دعما لخيارات التصحيح، من أجل مصلحة البلاد والعباد.

المذرذرة 13-04-2009

البانون ولد أحمد ولد إباه

رئيس قسم حزب تكتل القوى الديموقراطية بمقاطعة المذرذرة

إعتذار

تعتذر المذرذرة اليوم عن نشر خبر وصلها عبر البريد الألكتروني من مصدر خاص من المذرذرة، بخصوص زيارة كانت مرتقبة للجنرال محمد ولد عبد العزيز لمقاطعة المذرذرة، يوم أمس 13-04-2009

المذرذرة اليوم

mederdratoday@gmail.com

الأحد، 5 أبريل، 2009

المذرذرة بين الأمس واليوم

تبدو لزائر المذرذرة للوهلة الأولى جدران المحصر وقد فجفجتها العاديات، ومحجة الحمويين شجرة الشيخ حماه الله) وقد انحنت للزمن الرديء، أوراق تنجغماجك الصفراء وقد تناثرت بفعل الشتاء، قبر زوجة الحاكم الفرنسي ( جبي) وقد نسقته الرياح، مشاهد سيناريوا تراجيديا مدينة المذرذرة عاصمة إمارة الترارزة قديما وقلعة الفرنسيين الأولى في موريتانيا، مدينة السيف والقلم.
المذرذرة إسم قريب وإن كان يوحي بتساقط شيء ما، إلا أن تتالي أحرفه وتكرار بعضها يجعل ناطقه يحس حركية تاريخ طويل.. تاريخ استمد ثراه وحركيته من صراع وتعايش حضارتين متنافرتين، هنا انطلقت الشرارة الأولى للنضال والثورة، هنا سطر النهضويون أفكارهم،و هنا خبأت النساء البنادق والقنابل في خدورهن.
فرض نظام ولد داده النظام الأول قبضته على المذرذرة وأذاقها الأمرين، فسجن أبناءها وعذبهم وشردهم وغربهم، سنين و يرحل الرعيل الأول بعد أن أدى دوره في واجب النضال ليبدأ الكادحون دفع عجلة التاريخ الوطني
والمفارقة أن الاستعمار الفرنسي كان أكرم مع المذرذرة من الأنظمة التي تلته، فقد ترك- وربما عن غير قصد ثقافة الثورتين الفرنسية والبلشفية ليكون هذا الزاد سببا بعد الاستقلال لرفض أبنائها لكل الصيحات الشوفينية التي نادى بها بعض المثقفين آنذاك من قومية وعنصرية، ولهذا كانت المدينة مسرحا لهذه الثورة التي دعت إلى وحدة وطنية حقيقية وتوزيع عادل للثروة، وجدران المذرذرة العتيقة مازالت حتى وقت كتابة هذه الأسطر شاهدا على ذلك، وكرد فعل على هذه الثورة بدأت مرحلة أخرى من ضييق الخناق على خشبة النضال، فامتلأت السجون، وحين لم تخمد الثورة وجد أن آخر حل لإيقاف اللهب هو تغيب المدينة عن الأنظار فطالتها سياسة التغييب والمقاطعة، ووضعت وراء الخط الأحمر خط الهامش ليعيش أهل الصنكة أعوام الحزن في الشعاب ليس لهم من طعام إلا قطع لحم يشترونها بما تبقى لديهم من الكتب والمدرافع، لم يفكر أحد في نقض الصحيفة صحيفة القطيعة ولم تأكلها الأرض، فكان لا بد من معجزة لإنقاذ المدينة المحاصرة والتي قاطعها النظام مع سبق الإصرار والترصد، فقد رفض أن يشيد فيها إعدادية، بل مدرستها الإبتدائية ( فالانفاه) التي بناها المستعمر سنة 1908 قد حولت قبل ذلك إلى قلعة بتلميت الجديدة سنة 1912 بعد تقرب الفرنسيين من باب ولد الشيخ سيديا.
إذن فالعوامل تضافرت بماضيها وحاضرها لمحو المذرذرة من الخريطة لكن سكانها لم يخلدوا للنوم ولم يحتسوا الانهزام وإنما واصلوا النضال، جاء النظام العسكري بلون جديد من التجبر أعم وأشد، وبالطبع وكعادتهم لم يطيقوه، وانتظمو في حركات سرية، لعل أهمها حركة التحالف من أجل موريتانيا ديمقراطية التي كان على رأس جناحها العسكري ابن الصنكة العقيد أحمد سالم ولد سيدي الذي قتل على يد النظام وكان برفقته فتية من أبناء المدينة، ولعل تعب النضال، وإحساس المذرذيين بأنهم شمعة بدأت تذبل بعد أن اشتعلت كثيرا لتضيء الآخرين، ومبادرة رئيس السابق ( ولد الطايع) بمسالمتهم والتقرب إليهم، كانت عوامل مهادنة هي الأولى من نوعها لكنها لم تثمر كثيرا.
المذرذرة اليوم

تقع مدينة المذرذرة على بعد 150 كلم جنوب شرقي نواكشوط ويربطها طريق من تراب المحسن بطريق روصو نواكشوط. وتضم مقاطعة المذرذرة خمس بلديات هي تكند. التاكلالت، ابير التورس. الخط. فضلا عن بلدية المذرذرة المركزية التي يتوزع سكانها في ثلاثة أحياء رئيسية هي: الدشره. "ملكاش" . والمدينة والكود.
يعتمد سكان المذرذرة بالدرجة الأولي على منتوج اليد العاملة بنواكشوط وانواذيو وخارج الوطن. إضافة إلى اعتماد النسبي على الثروة الحيوانية وبعض النشاطات التجارية الصغيرة كالدكاكين. وقد حدثت طفرة منذ 1998 في عالم تجارة المرأة حيث تسابقت النساء إلى فتح المحلات تبيع أغراض النساء بالدرجة الأولى.
والمتتبع لشوارع هذه المدينة يلاحظ تخطيطا عمرانيا مميزا يقوم على خطة شطرنجية واضحة. غير أن بعض السلطات الإدارية السابقة ف المدينة قد شوهت هذه الصورة ببيعها وتوزيعها الأراضي والساحات العمومية بطرق غير مدروسة. ولا مقننة. ودون مراعاة التخطيط المعد سلفا وحيث أغلق الشوارع والممرات في العديد من الأحياء. وخصوصا في منطقة "افرير" ناهيك عن بيعه لجميع الساحات الواقعة في الحيز الجغرافي للمقاطعة. الشيء الذي قابله السكان بالرفض والتظلم دون جدوى.

الماء أولا

ترك الفرنسيون بعد ذهابهم من المدينة خزائن لمياه يعتبر الأول من نوعه سنة 1956 في موريتانيا. يضخ بواسطة شبكة تغطي جميع أحياء المدينة.
لكن توسع هذه الأحياء وتنامي تعاونيات الزراعية بها واستهلاك السكان المفرط للمياه كل ذلك أسفر عن عجز هذه الخزائن عن تلبية الحاجيات المتزايدة مما اضطر الشركة الوطنية إلى إعداد توسعة لشبكة المياه. وبناء خزائن جديدة وحفر بئرين وإعداد المركز الجديد للضخ.
وقد قامت بلدية المذرذرة ببناء خزائن في منطقة المنبع ـ نهاية حدودها الغربية ـ لتزويد سكان أحياء المقام. الدار البيضاء. المنار. المنبع. با جليلال. بالماء الشروب ، لكن تلك العملية سرعان ما توقفت بعد اكتشاف أن الكميات التي تظهر في الأعداد الكبيرة تختلف عن مجموعها في الإعدادات الفرعية. الشيء الذي أدي إلى الإفلاس هذا المشروع الذي توقف أكثر من شهرين ويعيش السكان على أمل تزويد مدينتهم بالكهرباء الذي تحدثت المصادر في الشركة المكلفة بتنفيذ أشغاله عن اكتمال إجراءاته وتجهيزاته منذ بعض الوقت. ويبقي السؤال هو لماذا تأخرت الكهرباء بعد اكتمال تلك الأشغال.

التعليم: ربما احسن القطاعات

يوجد في المقاطعة 69 مدرسة . ثلاث منها مجمدة. فيما تمارس ال 65 الباقية عملها بطاقم التدريس يبلغ 212 معلم. يمثل مدرسو العربية 136 منها . فيما تضم 41 معلم فرنسية و35 معلم مزدوج.
وتشهد المدينة نشاطا محموما خلال السنة الدراسية. حيث تتقاطع عليها الأفواج التلاميذ وذويهم من البوادي والأحياء القريبة مما يزيد عدد السكان المدينة في فترة الدارسة ب 10 في المائة وتوجد بها 4 مدارس ابتدائية. أولها مدرسة "فالانفاه" والثانية مدرسة رقم 2 بالمدينة كما توجد مدرستان في المنطقة الكود.
وعلى مستوى التعليم الثانوي تضم المقاطعة أربع إعداديات في تكند والخط والتاكلالت والمذرذرة . فضل عن ثانوية المذرذرة. وفي مجال محو الأمية والتعليم الأصلي أنشأ مركز محو الأمية . أما فيما يخص التعليم الأصلي فتنشط بعض المحاظر والكتاتيب الأهلية. غير أن أغلب هذه المحاظر توجد خارج المدينة.

الصحة مثال الأسوأ

يوجد بالمدينة مركز صحي والآخر للأمومة والطفولة ويعمل في المركز الصحي طبيب عام . وطيب أسنان وممرضان وبعض العمال العقد ويين كما تتوفر المصحة على سيارة إسعاف كثيرا ما تستخدم للأغراض ...............
ومن ناحية أخرى يشكو سكان المذرذرة صعوبة النقل وغلاء تذكرة 2000أوقية من والي نواكشوط للشخص بينما لا تزيد المسافة بينهما على 150كلم، فيما لا تتجاوز تذكر كيفة عن نواكشوط 600كلم 5000أوقية. هذا مع العلم أن أغلب السيارات التي تمارس النقل في هذه المجال غير مريحة ولا تتبع أبسط احتياطات السلامة .

إمربيه ولد الديد
mederdratoday@gmail.com
إنسحاب جديد من التكتل

علمت "المذرذرة اليوم" من مصادر أسرية مقربة من البانون ولد أحمد ولد اباه، رئيس قسم تكتل القوى الديمقراطية على مستوى مقاطعة المذرذرة، أن الأخير سيقدم إستقالته من الحزب خلال الأيام القليلة القادمة.

وأكد النجل الأكبر للسيد البانون ولد أحمد ولد أباه، فى تصريح خاص ل"المذرذرة اليوم"، أن البانون يفكر منذ إنقلاب السادس من أغسطس فى الإستقالة من تكتل القوى الديمقراطية، الذى لم يعد يلبى متطلبات المرحلة بالنسبة له، ومن المتوقع ان ينتسب البانون ولد أحمد ولد أباه لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية المقرب من الجنرال محمد ولد عبد العزيز.

من جهة أخرى علمت المذرذرة اليوم من مصادرة عليمة أن عمدة المذرذرة السيد أحمدو ولد علي من ضمن المؤسسين لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية.

mederdratoday@gmail.com

السبت، 4 أبريل، 2009

إنسحاب قيادي من التكتل

نقلت "مصادر خاصة"، أن خلافات كبيرة حدثت بين أطر من حزب التكتل.
وأشارت نفس المصادر إلى أن الحزب فشل حتى الآن في التغلب على الأزمة، ومعالجة موجة الإستياء الكبيرة التي خلّفتها المواقف المرتجلة من التطورات السياسية الأخيرة.

وذكرت المصادر أن مجموعة من مناضلي وأطر التكتل، يقودها السيد محمد الخامس ولد سيدي، ومن أبرزها عمدة المذرذرة، قد تعلن إنسحابها من الحزب نهاية الأسبوع الحالي.
يذكر أن الدكتور محمد الخامس، المحامي والأستاذ بجامعة نواكشوط، ومرشح الحزب لشيخ مقاطعة المذرذرة في إنتخابات 2007 والداعم الأساسي لعمدتها الحالي أحمد ولد المؤيد، يؤيد أحمد ولد داداه منذ 1992، كما يحظى بعضوية المكتب التنفيذي في نفس الحزب.


mederdratoday@gmail.com

الخميس، 2 أبريل، 2009

المذرذرة والجزيرة

إتهمت حركة "من أجل موريتانيا " -التي تنشط فيها شخصيات موريتانية فى الخارج، مناهضة لتغيير السادس من أغسطس- مدير مكتب قناة الجزيرة فى موريتانيا، محمذ باب ولد أشفاغ، المنحدر من مقاطعة المذرذرة، بالإنحياز للمجلس العسكرى الحاكم.

وإتهمت المنحدرين من مقاطعة المذرذرة بالسيطرة على القناة فى موريتانيا.

ويمكن قراءة التقرير على الرابط التالى:

mederdratoday@gmail.com